شدد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية على الدور الكبير الذي تلعبه الهيئة العامة للرياضة ممثله بالمستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وذلك في دعم مسيرة وبرامج الاتحاد السعودي.

وقال الأمير خالد بن سلطان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في قاعة المؤتمرات بمدينة الملك عبدالله الرياضية بمدينة جدة أن الاتحاد الجديد أعد خطة طموحه لتنفيذ برامج تتماشى مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج جودة الحياة.

وزاد: "نحن في مجتمع يطغى عليه الشباب بنسبة تزيد عن 65%، وهم يملكون شغفًا كبيرًا بالسيارات إلا أننا مازلنا نعاني من عدم توفر البرامج المتكاملة المرتبطة ببعضها البعض."

وأعلن رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية عن تطوير ثمانية برامج أطلقها الاتحاد تتركز بشكل كبير على الجانبين الاجتماعي والسياحي تكون نواة عمل الاتحاد الجديد.

وأكد الأمير خالد بن سلطان أن التركيز خلال الفترة المقبلة سيكون على تفعيل الجانب الاجتماعي والسياحي، خاصة وأن شريحة كبيرة من المجتمع تفضل ذلك، في الوقت الذي لن يغفل الاتحاد دعم الجانب الرياضي، مبيًنا أن الاتحاد الجديد يسعى لإيجاد حلول للمعوّقات التي يعاني منها محبي أنشطة السيارات والدراجات النارية.

وجاءت البرامج الثمانية على النحو التالي:

ـ تطوير نظام لتعديل المركبات (السيارات والدراجات النارية).

ـ تطوير نظام يسمح باستيراد المركبات الرياضية وذات الإصدار المحدود.

ـ تطوير نظام يسمح بقيادة السيارات الكلاسيكية / الأثرية.

ـ تطوير نظام سير الدراجات النارية.

ـ تعريف التجمعات والتجمهر.

ـ تطوير لوحات سير خاصة للمركبات الرياضية.

ـ تطوير برنامج الاتحاد للقيادة الآمنة.

  • قرر الاتحاد التركيز بالمرحلة القادمة على الشق الاجتماعي السياحي وحل المشاكل التي يعاني منها شباب الوطن المحب لأنشطة السيارات والدراجات النارية.

من جانبه، قدّم نائب رئيس الاتحاد السعودي عبدالله بن سالم باخشب عرضًا مفصلًا عن برامج الاتحاد وبطولاته المحلية والدولية التي تستضيفها المملكة، وأكد باخشب أن برنامج الموسم المقبل يضم خمسة بطولات هي الدريفت، والأوتوكروس، والكارتينج، والدراق الدرملي، وبطولات التطعيس، إلى جانب البطولات المقررة سابقًا ومنها الراليات المقامة في المنطقة، على أن يبدأ الموسم يوم 29 يونيو المقبل ويستمر حتى نهاية ديسمبر 2018، بالإضافة لاستضافة جولة بطولة أي بي بي فورميلا إي بمدينة الرياض.

وشدد نائب رئيس الاتحاد على أهمية البرامج المقدمة في توسيع قاعدة المواهب والممارسين للرياضة وزيادة أعضاء الاتحاد بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 والمساهمة في تحقيق الأهداف الرياضية، وبالتالي منحهم الفرصة الكاملة لتطوير مهاراتهم والمشاركة الخارجية.