صدر مؤخراً عن مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب بعنوان: «العرب في إيران: دراسة شاملة للمكون العربي في ماضيه وحاضره» لمؤلفه عائض محمد آل ربيع، حيث يقع في 376 صفحة. يشكل هذا الكتاب مرجعاً مهماً عن واقع العرب في إيران اليوم بدءاً من أماكن توزعهم على الجغرافية الإيرانية، ومروراً بحياتهم الاجتماعية واللغوية والمتغيرات التي مرت بهم، مع الإشارة إلى الجانب التاريخي بما يفي بالغرض لتوضيح بداية وجودهم في المنطقة التي يقطنونها، ثم وصف حياتهم الاجتماعية، وثقافتهم ولغتهم، ونقل واقعهم الحالي. وقُسّم الكتاب إلى خمسة فصول، وخاتمة: خصص الفصل الأول لدراسة العرب في منطقة الأحواز، وأماكن وجودهم فيها، ولغتهم، وملبسهم، وحياتهم الاجتماعية، ودينهم، وعاداتهم وتقاليدهم. أما الفصل الثاني فتحدث عن محافظتي بوشهر وهرمزجان، واستعرض القرى التي لا يزال العرب يسكنونها، مع عرض شيء من عاداتهم وتقليدهم، وأهم قبائل العرب وعشائرهم في هذه المحافظة. واختص الفصل الثالث بالحديث عن العرب في محافظتي خراسان الجنوبية وخراسان الرضوية، وتعرّض لبداية وجودهم هناك، وأشهر القرى التي لا يزالون يسكنونها، ثم عرَّج على مدى ارتباطهم بهويتهم، وما تبقى من لغتهم ومميزاتها، كما تحدث عن عاداتهم الاجتماعية وثقافتهم. وأما الفصل الرابع فتناول مجموعات القبائل والعشائر العربية في محافظة فارس وعددٍ من المحافظات الأخرى، مثل: أصفهان، وكرمان، وسمنان، وغيرها، الذين انصهروا في المجتمع الإيراني مع العرقيات الأخرى، وأسماء قبائلهم أو عشائرهم وحياتهم الاجتماعية، وماذا تبقى من هويتهم العربية، وما مدى ارتباطهم بها؟ ولغتهم العربية وما أصابها من تغيّرات أو اندثار، وعاداتهم وتقاليدهم. وأما الفصل الخامس فقد خُصّص لمسائل متعلقة بالعرب؛ كاللغة العربية، والعنصرية، وأعلام في إيران.