يارا

هل الممثل السعودي فنان أم عيّار؟

ان تقلد شخصية يماني أو سوداني أو مصري أو بدوي أو حجازي أو جنوبي أو قصيمي أو شايب لن تحتاج إلى قدرات فنية. عليك أن تحفظ عدداً من التعابير وطريقة لفظها بهذه اللهجة أو تلك وعدد من الكلمات المتداولة في تلك اللهجة وينتهي الأمر.

راجع أعمال فنانين كعادل إمام ستجد أن حضوره في معظم أعماله بنفس شخصيته. بنفس ملابسه بنفس لهجته بنفس حركاته ومع ذلك يقنعك أنه يعلب دوراً مغايراً لشخصيته، لعب عادل أمام شخصية رئيس عصابة ولعب دور شخصية ساذجة ولعب دور مدير إدارة. لعب كل هذه الأدوار وغيرها دون أن يغير لهجته أو ملابسه أو أن يتلاعب بمخارج الحروف. عندما تشاهده في شخصية الساذج ستقتنع أنه ساذج وإذا شاهدته في شخصية المدير ستقنع أنه مدير.

 ارجع إلى الممثلين السعوديين وقارن، ستكتشف أن معظمهم يتخفى خلف شخصية كاركاتيرية، هذا يقلد يمانياً وهذا يقلد سودانياً وهذا يقلد قصيمياً وهذا يقلد جنوبياً وهذا يقلد عربجياً وهكذا.

هذا الأداء ليس فناً، يعرف في الماضي بالعيارة، كانوا يقولون فلان عيّار عندما يقلد اليماني أو يقلد المصري أو يقلد حركات مطرب أو طريقة كلام مسؤول ليضحك الشلة.

أي إنسان يخالط فئة معينة من المجتمع سوف يتمكن من تقليدهم إذا وجد من يضحك لحركاته، مع الأسف انتقل هذا الصنف من العيارة إلى التلفزيون حتى أصبح سمة من أهم سمات الكوميديا السعودية إن لم يكن السمة الوحيدة.

تفرج على الأعمال التلفزيونية السعودية التي ستعرض الليلة، تابع الممثلين السعوديين، ستلاحظ أن جميع الأعمال السعودية كوميدية، الشيء الثاني الذي ستلاحظه أن الممثل السعودي يختبأ خلف شخصية كاركاتيرية يحاول أن يضحك بها الناس، بل إن بعضهم سجين في شخصية عربجي أو شخصية الجنوبي لا يبرحها أبداً.

هذا التوجه يفسر لك لماذا يندر أن تشاهد أعمالاً سعودية درامية أو اجتماعية أو أي نوع آخر غير الكوميديا، من تجربتي مع كتابة الأعمال التلفزيونية اكتشفت ندرة الممثل السعودي، كل شخصية أكتبها لا أجد ممثلاً سعودياً يمكن أن يملأها. وكل ممثل عرضنا عليه أن يقدم شخصية معينة يشترط أن يأتي بشخصيته التي اشتهر بها في طاش أو غيرها.

ثلاثة اقتراحات لعلها تسهم في تطوير الدراما السعودية.

أولاً: عدم تمويل أي عمل تلفزيوني يتضمن تقليد شخصيات أو لهجات.

ثانياً: عدم تمويل أي عمل للممثل يكرر شخصية سبق أن مثلها في عمل آخر.

ثالثاً: لا يسمح للممثل أن يكون هو منتج العمل وبطل العمل في الوقت نفسه لما فيه من تضارب مصالح.






مواد ذات صله

Image

باقة سعودية خاصة.. لم لا؟

Image

المسرح السعودي يشعر بالحزن!

Image

رياض سلمان.. عنوان الإرادة التنموية

Image

«ماشي الحال»

Image

المملكة وتعليم اللغة العربية

Image

يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن







التعليقات

1

 خالد ابوصالح

 2018-05-24 00:33:17

إذا أردت فن أحترافياً, فلا بد من ايجاد مدارس ومعاهد وكليات خاصة بالفن بانواعه المتعددة .. مثال : اللاعب الهاوي تحول الان إلى لاعب محترف تخرج من مدارس كروية أحترافية وإن كانت نوادي المهم الاحترافية والمهنية، (منهجية ) !

2

 عبدالله

 2018-05-24 00:24:24

كلامك غير صحيح ..


عادل إمام قلد شخصية الفلاح في كثير من أدواره .. حتى أنه بالغ لدرجة أنها كانت دائماً تمثل الانسان الغبي الجاهل والساذج.

3

 بطاطس ليز

 2018-05-23 22:08:08

اسلوب المنع ينتج سلبية .. موب ايجابية ..

اللي بيسهم في تقدم السينما السعودية بيكون الدعم في مدارس التمثيل .. بناء مسارح .. و مدارس .. موب مقاطعة ناس ..

غيروا فكركم شوي .. ارتقوا و ادعموا في المكان الصح بدال ما تهشمون شغل غيركم و تضيعون وقتي و وقتكم انتجوا ..

4

 سليمان عبدالله

 2018-05-23 12:59:42

كلام صحيح مئه بالمئه يااستاذ عبدالله
مسلسلات كوميديه سعوديه مكرره وساذجه وسطحيه منذ 15 سنه وحنا على هالحاله تكرار السخافه كل عام

5

 بن لوثر

 2018-05-23 10:37:53

اتفق معك .. وكأنك تتحدث عن المالكي والعسيري .. نفس الشخصيات ونفس السماجه ويسمون هذا عمل فني !!

6

 سعد بن مانع

 2018-05-23 08:20:34

رباعا : ابعاد خريجي المعاهد كالزراعه والمهني والاتصالات وغيره عن التاليف والإخراج والسيناريو
كلام سليم طفشنا وملينا من تمثيلهم المكرر مايفعلونه نراه يوميا في البيوت والمدرسه والجامعه والملاعب وغيرها
نحن قوم نعشق ان نقلد لاناتي بشي جديد يميزنا الى متى ياناس يكفي !!

7

 العسه

 2018-05-23 07:50:03

عدا عوض وشلته جميع المثليين من مدرسه اسماعيل ياسين اللفنون التهريجيه.

أبلغ وصف للمثل السعودي طاش ما طاش العاصوف خالي بطرس جزاك الله خير

9

 ساره عبدالرحمن

 2018-05-23 05:28:28

صباح الخير استاذ عبدالله..
هذا هو التشخيص الذي عجزت عن اجده
او اجد شخصاً يوضحه
فعلا الاعمال عندنا نفصل للمثل
والا سوف تكون كارثة في الاداء للممثل ..

10

 سعودي

 2018-05-23 04:18:30

من عقود والكوميديا السعودية تسير بنفس الرتم لا جديد وكما تفضلت عبارة عن اختباء خلف الكاريكاتيرات باداء بسيط ليس فيه احترافية مثلها مثل السوشل ميديا مع اختلاف طريقة الاخراج والمؤثرات الخ للاسف الكوميديا السعودية مازالت تتدثر بلباسها القديم البالي ولم تساهم في رفع الذائقة الفنية الشعبية للسعوديين فلاغرابة ان رايت اغلب المتابعين يشيدون بتير شات مثلا مقابل مهاجمة العاصوف العمل الدرامي الذي فيه من الاحترافية بالرواية وبالاداء وبالاخراج الشيء الكثير.





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع