وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - كلمة إلى شعب المملكة العربية السعودية والمسلمين في كل مكان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك للعام 1439هـ.

وتشرف بإلقائها وزير الثقافة والإعلام د. عواد بن صالح العواد.

وقال خادم الحرمين -حفظه الله-: "لقدِ انطلقَتْ من هذهِ البلادِ المباركةِ مَشاعلُ الهُدى ودِينِ الحقِ، وظلّتْ حكومةُ المملكةِ، منذُ تأسِيسِها على يَدِ الملكِ عبدِالعزيزِ رحمْهُ اللهُ، تعملُ جاهدةً للإبقاءِ على الصورةِ المشرِقةِ التي اتِّسمَ بها الدينُ الإسلاميُّ، والعملِ على الذَّودِ عنْ حياضِهِ، والسَّعيِ في خدمةِ مصالحِ المسلمينَ والقضايا الإسلاميةِ، وحينما دَبَّ الإرهابُ في جسدِ العالـَمِ عمِلتِ المملكةُ، ومازالتْ تعملُ، بِكلِ ما أُوتِيَتْ من إمكاناتٍ وثِقَلٍ سياسيٍّ ومكانةٍ دَوْليةٍ، على مُحاربةِ التَّطَرفِ والإرهابِ، والتأكيدِ في كلِّ المنابرِ الدُّوَلِيةِ على أنَّهما لا يَنتَميانِ إلى دِينٍ أو مِلَّةٍ أو ثقافةٍ، والتصدِّي لكلِ ما يفسدُ على العالمِ أمنَهُ واستقرارَهُ. من جهة أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصر السلام بجدة أمس، أصحاب السمو الأمراء، والفضيلة العلماء والمعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية، وجمعًا من الأهالي الذين قدموا للسلام عليه والتهنئة بشهر رمضان المبارك.