أعلنت الفيليبين اليوم الأربعاء رفع حظر مفروض على سفر عمالها إلى الكويت، منهية بذلك أزمة دبلوماسية اندلعت بعد العثور على جثة عاملة منزلية فيليبينية مقتولة في ثلاجة قبل نحو ثلاثة أشهر.

ويأتي رفع الحظر من قبل مانيلا بعد أيام من توقيع البلدين اتفاقيّة لتنظيم العمالة المنزلية وحماية مئات آلاف العمال الفيليبنيين العاملين في الكويت.

وفي فبراير، فرض الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي حظرا جزئيا على سفر العمال من بلاده إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية فيليبينية عثر على جثتها في ثلاجة. وبعد أسابيع اتخذ قرارا بفرض حظر شامل.

وتعمّقت الأزمة بعدما أمرت الكويت في أبريل الماضي سفير مانيلا بالمغادرة على خلفية تسجيلات مصورة أظهرت موظفين في السفارة الفيليبينية يساعدون العمال على الهروب من أرباب عمل يعتقد أنهم يسيئون معاملتهم.

وقال المتحدث باسم الرئاسة هاري روكي في بيان إن الرئيس دوتيرتي "أصدر أوامره لوزير (العمل) سيلفستير بيللو لرفع الحظر على سفر العمالة الفيليبينية إلى الكويت بشكل كامل".

ويعمل نحو 262 ألف فيليبيني في الكويت، حوالى 60 بالمئة منهم في العمالة المنزلية، وفق وزارة الخارجية في مانيلا، بينما يعمل اكثر من مليوني فيليبيني في دول الخليج بشكل عام.