دشن مركز الفهرس العربي الموحد منتصف الأسبوع الحالي دورة تدريبية تحت عنوان "الضبط الاستنادي لأسماء الأشخاص وفق معيار مارك21"، وذلك في إطار برنامجه التدريبي في علوم المكتبات والمعلومات.

وتهدف الدورة التي انعقدت في مقر مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض على مدار يومين، إلى إكساب المتدربين والمتدربات، المهارات اللازمة لضبط وبناء تسجيلة استنادية خاصة بأسماء الأشخاص (القديمة والحديثة) حسب قواعد وام ووفقًا لآخر تحديثات معيار مارك 21 الاستنادية، وتمحورت الدورة التي حاضر فيها المدرب محمود سيد محمود حول الضبط الاستنادي، وخاصة أسماء الأشخاص كنموذج مثالي لتطبيق هذه القواعد، إضافة إلى التعرف على الأساس النظري لتلك القواعد وكيفية إنشاء الأسماء القديمة والحديثة وبناء الإحالات. كما تتضمن الدورة كيفية إعداد المداخل والإحالات، وأنواع الملفات الاستنادية وكيفية إنشاء كل نوع منها.

يشار إلى أن مركز الفهرس العربي الموحد، إحدى مبادرات مكتبة الملك عبد العزيز العامة، الرائدة في العمل التعاوني؛ لحفظ ونشر التراث الفكري العربي؛ لتضيف بذلك إسهامًا مهمًا إلى ما تقوم به من خدمات في عالم الفكر والثقافة، ويساعد المركز على إيجاد بيئة تعاونية للمكتبات السعودية والعربية، ومن أهم نتائجها تخفيض تكلفة فهرسة أوعية المعلومات العربية وذلك من خلال عملية الفهرسة المتقاسمة التي تتطلب توحيد ممارسات الفهرسة داخل المكتبات العربية باعتماد المعايير الدولية في الوصف الببليوجرافي وتوفير المحتوى الرقمي من خلال المكتبة الرقمية العربية الموحدة؛ ما يحقق تطورًا بمستوى المعالجة الببلوجرافية داخل المكتبات العربية وتوفير المعرفة العربية من خلال الإنترنت بما سينعكس إيجابا على انتشار الكتاب العربي والتعريف بالثقافة العربية الإسلامية من خلال تسجيلات عالية الجودة تتاح للمكتبات داخل وخارج الوطن العربي.