كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صناع الأمل الخمسة المتأهلين لنهائيات مبادرة صناع الأمل بمكافأة مالية بقيمة مليون درهم إماراتي لكل منهم، لتبلغ قيمة جائزة «صناع الأمل» خمسة ملايين درهم إماراتي، وذلك في حفل استثنائي تابعه الملايين في العالم العربي، متوجاً محمود وحيد من مصر أحد صناع الأمل الخمسة بلقب صانع الأمل العربي للعام 2018 بعدما حصل على أعلى نسبة تصويت في الحفل.

وأعلن سموه، عن تأسيس أكاديمية صناع الأمل بخمسين مليون درهم بهدف دعم صناعة الأمل في الوطن العربي وتوفير حاضنات إنسانية لمشاريعهم ونقل الخبرات العلمية العالمية في المجال الإنساني لمشاريعهم وتوفير دورات تدريبية تنفيذية وقيادية لهم بالتعاون مع أفضل الخبرات والمعاهد العالمية المتخصصة.

وقال الشيخ محمد بن راشد : «نستثمر في صناعة الأمل لأنها الصناعة الأكثر مردوداً لمستقبل عالمنا العربي».

مؤكدا أن أكاديمية صناع الأمل ستكون حاضنة إنسانية ملهمة، وستعمل على تحويل تجارب صُناع الأمل الشخصية لتكون مشاريع إنسانية عربية مستدامة.

وأضاف: «سنعمل على ترسيخ ثقافة الأمل ومأسسة فعل الأمل وإدخال معايير العمل العالمية في مؤسساتنا الإنسانية التي تخلق أملاً للشعوب».

وأكد أن صناعة الأمل أسلوب حياة وكل مواطن عربي غيور على أمته هو طرف مشارك وفاعل فيها، مشيراً إلى أن الأمل هو الصناعة الوحيدة في العالم التي لا يمكن أن يخسر فيها أحد.

صناع الأمل يحتفلون بجوائزهم بحضور الشيخ محمد بن راشد