يأتي تدشين مؤسسة النقد العربي السعودي مؤخراً لمبادرة «فنتك السعودية» fintchSaudi، انسجاماً مع رؤية المملكة 2030 المرتبطة بدعم ريادة الأعمال وتعزيز تقنية الخدمات المالية.

وتهدف مبادرة «فنتك السعودية» إلى دعم منظومة التقنية المالية للنهوض بالمملكة لتصبح مركزاً للتقنيات المالية عبر احتضان منظومة مسؤولة في مثل هذا النوع من التقنيات كالبنوك والمستثمرين والشركات والجامعات ومؤسسات الدولة، والذي بدوره سيسهم في دعم الشمول المالي وزيادة التعاملات المالية الرقمية في المملكة، وسيساعد أيضاً على تحقيق أحد أبرز طموحات ومستهدفات رؤية المملكة 2030، المرتبطة بتعزيز البنية التحتية الرقمية في المملكة، بحيث تصبح ممكناً أساسياً لبناء أنشطة صناعية جاذبة للمستثمرين وداعمة في نفس الوقت لتنافسية الاقتصاد الوطني.

جدير بالذكر أن مصطلح التكنولوجيا المالية أو ما يعرف بـ «فنتيك»، ظهر إلى حيز الوجود في عام 2008، بعد وقوع الأزمة المالية العالمية، والتي هي عبارة عن صناعة مكونة من شركات تعمل على تسخير وتوظيف التكنولوجيا لخدمة نظم أنشطة المدفوعات المختلفة. وتشير المعلومات إلى أن هنالك نمواً ملحوظاً على مستوى العالم في الاستثمارات الموجهة لقطاع التكنولوجيا المالية، حيث قد ارتفعت الاستثمارات وفقاً لما أشارت إليه ويكيبيديا بأكثر من 2200 في المئة من 930 مليون دولار في عام 2008 إلى أكثر من 22 مليار دولار في عام 2015، ويتوقع لها أن تصل إلى 46 مليار دولار بحلول عام 2020، بفضل التقدم التكنولوجي والمنتجات المالية المبتكرة.

ولعل من بين أهم وأبرز أهداف مؤسسة النقد العربي السعودي توظيف تقنيات التكنولوجيا المالية، هي دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتنويع الاقتصاد المحلي، وتوليد فرص عمل للمواطنين، حيث تَعَمد مبادرة «فنتك السعودية»، إلى تثقيف الأفراد وإلهامهم لتطوير معارفهم ومهاراتهم في مجال التقنيات المالية، بما في ذلك دعم المصارف المحلية وشركات التقنيات المالية العالمية والشركاء لإقامة فعاليات متنوعة في مجال التقنيات المالية داخل المملكة.

ويُعول على توظيف تقنيات التكنولوجيا المالية في السعودية أن تكون داعماً قوياً ومسانداً فاعلاً لمنظومة المدفوعات المتوفرة حالياً في المملكة، مثل أجهزة الصراف الآلي، وبطاقات الائتمان، والخدمات المصرفية عبر الإنترنت والهاتف الجوال.

خلاصة القول: إن «فنتك السعودية» تعد منصة وواجهة للتكنولوجيا المالية في السعودية، يُعوّل عليها أن تساعد في التسريع من وتيرة نمو وتطور التقنية المالية في المملكة وتحويل البلاد إلى وجهة للابتكار في مجالات وتقنيات متطورة، مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين Block chain وغيرها من التقنيات. كما يُعول عليها أن تأسس لمفهوم شاملٍ للتقنية المالية على مستوى البلاد، وإيجاد منظومة من الحلول المالية المسؤولة، التي تهدف إلى تعزيز منظومة التقنية المالية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة.