حصدت دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم -وقف نورة العماش- رحمها الله التابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالدرعية على جائزة الموسى للتميز في المدارس والمعاهد القرآنية في دورته الثالثة 1439/1438، آتية في المركز الثاني، وذلك في الحفل الذي أقيم مساء السبت برعاية كريمة من معالي وزير الشؤون الاجتماعية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وتأتي هذه الجائزة حصادا للجهود التي بذلتها دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم وتحفيزا لكافة العاملين حيث إن مثل هذه الجوائز المهتمة بالتميز وفي مجالات متخصصة تُحدث فارقا إيجابيا في مستوى الجهات المشاركة.

وقدمت مديرة الدار زين محمد جمل الليل شكرها للقائمين على جائزة الموسى للتميز القراني على إتاحة الفرصة للمشاركة في هذه المسابقة التي تعتمد على التطوير الذاتي وهذا هو لبها وجمالها ولعل هذا الجوائز تكون دليلا بينا أن دور القرآن لا تقل احترافا عن المؤسسات الاحترافية وأن لديها أهداف ومخرجات وخطط تتوافق مع ما جسدته رؤية المملكة 2030.

من جانبه، هنأ الأستاذ ماجد بن بندر المطيري الجميع على الجهود المباركة والمميزة.