أعربت جامعة الدول العربية عن تضامنها مع المملكة المغربية في قرارها قطع علاقاتها مع إيران لما تمارسه الأخيرة من تدخلات خطيرة ومرفوضة في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية، واصفة أي تدخلات ايرانية في شؤون الدول العربية بالمرفوضة والمدانة.

وأكد المتحدث الرسمي بإسم الامين العام للجامعة العربية محمود عفيفي، أن القرار الصادر عن (قمة القدس) في المملكة العربية السعودية بالظهران، بشأن التدخلات الإيرانية عكس موقفًا عربيًا صلبًا في رفض هذه التدخلات والعمل على التصدي لها، مشيرًا إلى أن اللجنة الرباعية المعنية بمتابعة الموضوع تعد اطارًا عربيًا فعالاً لتنسيق السياسات وتوحيد المواقف في مواجهة الأطماع والتهديدات والتدخلات الإيرانية.

وأوضح عفيفي أن التطور الذي يعد الحلقة الأحدث في سلسلة متصلة من التدخلات الإيرانية المُزعزِعة للاستقرار في المنطقة العربية، يستدعي ألا تقف الدول العربية مكتوفة الأيدي أمام هذه الاستراتيجية الإيرانية التي تهدف إلى نشر الفوضى وعدم الاستقرار.