بموضوعية

بقاء المرافقين مكسب

بعد ضريبة المرافقين للمقيم، وهي معروفة ونشرت، وتتزايد سنة بعد سنة كرسوم تبدأ من 100 ريال وكل سنة تزيد 100 ريال حتى العام 2020 لتصل إلى 400 ريال للفرد الواحد، بمعنى أن المقيم الذي لديه زوجة وثلاثة أولاد "متوسط" سيدفع شهرياً العام 2018 ما مقداره 800 ريال شهرياً عن ثلاثة أشخاص وسنوياً 9600 ريال، وهذه المبالغ قد يراها البعض منخفضة لأصحاب الدخل العالي، أو متوسطة لأصحاب الدخل المتوسط، أو عالية جداً لأصحاب الدخل المنخفض. يجب أولاً أن ننظر أن كثيراً من الدول "اقتصادياً" تحتاج إلى من ينفق ويصرف في اقتصادها خاصة المقيم، حتى يُعاد كل ما يأخذه من دخل داخل الاقتصاد بقدر الإمكان، حتى لا يكون هناك استنزاف وخروج سيولة، ولكن برسوم المرافقين، نلحظ أن الجميع سيشملهم القرار سواء صاحب الدخل المتدني أو المتوسط أو العالي، وهذا برأيي يحتاج إلى نظر. فأول الأضرار هي انخفاض حجم الإنفاق في الاقتصاد، في بلاد تحتاج المقيم حتى اليوم بنسبة كبيرة، وهو مساهم مهم في النمو الاقتصادي لاشك.

ما أقترحه هنا، هو لعدة أسباب منها الحفاظ على الإنفاق الاقتصادي الذي هو مهم في النمو الاقتصادي، من خلال قوة شرائية من خلال هذه الأسر، ونجد دولاً تحتاج إلى المهاجرين لكي يكونوا قوة "طلب" جديدة في الاقتصاد، ونحن لم نصل لهذه المرحلة.. صحيح لدينا عمالة زائدة، لكن لا أعتقد أن هذه الفئة هي الأساس أو السبب وهي العاملون ويحضرون أسرهم، هؤلاء ينفقون بإيجار منزل، وشراء سيارة، وتعليم أهلي، ونفاقات عديدة، ويدفعون ضريبة شراء، ويستخدمون هاتفاً نقالاً، وقد لا يبقى من دخولهم 20 % كتقدير، بعكس حين يكون منفرداً بدون أسرة !!، من هنا أقترح ليس إلغاء القرار، بل تحديد دخل معين لكي يحضر المقيم أسرته، بمعنى، مَن دخله أقل من 4000 ريال "مثلاً" لا يحضر أسرته، باعتبار أن هؤلاء ليسوا قوة شرائية وإنفاقاً كبيراً، وأيضاً قد يكون مخالفاً ويلجأ لأعمال غير نظامية كعمل تجاري أو تستر ونحو ذلك، وأن من يريد إحضار أسرته يكون ذا دخل أعلى، مثلاً مَن دخله أعلى من 5000 ريال يحضر أسرته بشرط لا تزيد على ثلاثة مثلاً، ومَن دخله أعلى من 7000 ريال يحضر أسرته بشرط لا تزيد على أربعة أفراد، ومَن دخله يفوق 8000 ريال تُفرض عليه ضريبة كما تم إقراره، وهكذا، حتى يكون هناك توازن في فرض الضريبة على المقيم لدينا، فالوضع اليوم يتضح حجم الأثر، ويتوقع يكون أكثر بعد نهاية المدارس هذا العام والعام القادم، وبعد رمضان أيضاً، نحتاج لإعادة ترتيب لوضع المقيم حتى يتحول جزء من دخله ليستثمر محلياً لا أن يحوله للخارج.












التعليقات

1

 وااااااااااائل

 2018-12-03 13:40:27

قبل فرض ضرائب عليكم تحصيل حقوقنا من الشركات , انا اعمل في شركة منذ سنة ونصف لم استلم الا راتبين وعند تجديد الاقامة لم اقدر على دفع الرسوم الا بالدين لكي لا انزل بالمخالفات , رفعنا شكوى لمكتب العمل 400 موظف ولم نستفد شيء سعوديين ومقيمين الشركة فتحت سجل تجاري جديد وتعمل ولا احد وقف معنا توقفت خدماتي ولا اعلم مالذي افعله انا غير قادر على الرحيل عن البلد بسبب مديونية السيارة والبنك والمنزل والشركة لا تسلمنا حقوق ماذا افعل قولوا لي , بالمناسبة اسم الشركة نيوبوي السعودية

2

 ولد مكه

 2018-05-01 13:35:23

كلام في غير محله بالنسبه لفئه معيّنه فهذه الفئه تطالب اصلا بإحلال السعودي مكان هذا الاجنبي الذي بجني راتبا قدره 4000 فما فوق فكيف تطالب عزيزي راشد ببقائه اصلا

3

 النصري1

 2018-05-01 08:47:27

نعم بالضبط الأمر كما تفضل كاتبنا القدير استهداف المقيمين بعوائلهم برسوم المرافقين بدون تمييز أو تصنيف يعد ضربة قاصمة في الاقتصاد الوطني قبل أن يكون ضررا على تلك الفئة من المقيمين لأن هذه الفئة تصرف غالبية دخلها هنا بل بعض الفئات من أصحاب العوائل المقيمين هنا المندمجين مع المواطنين لا يحولون ريالا واحدا لبلادهم لأنهم أصلا لا يربطهم بها سوى جواز السفر وهم يقيمون هنا كالسعوديين ولا نية لديهم للخروج من المملكة إلا مكرهين بعكس الوافدين العزاب فهم تركوا وراءهم عائلات تنتظر منهم تحويلات نقدية شهرية ولم يأتوا إلى المملكة إلا لهذا الغرض ولهذا فإن الرأي الأنسب ربما - وولاة الأمر نصرهم الله أبخص وأعلم بالصالح والأمر لله ثم لهم - أن يتم تصنيف الوافدين إلى ثلاث فئات:
1-فئة تعفى من الرسوم كليا وهم المقيمون بصفة دائمة كمهاجرين ولا يحولون شيئا لبلادهم ولا صلة لهم بها،ومن كان دخله الشهري أقل من 8 آلاف
2- فئة تكون الرسوم ثابتة عليهم من 100 ريال فقط ولا تتضاعف وهم من كان دخله الشهر من 8-10 آلاف ريال
3- فئة تثبت عليهم الرسوم كما هي وهم من كان دخله الشهري أكثر من 10 آلاف
ولو كانت هذه الرسوم بنسبة في المائة من دخل الوافد لكان أنسب وأحرى بالصواب فلا يستوي موظف شركة راتبه 40أو 50 ألف أو أكثر بوافد دخله 2000 -5000 ريالا
وأصحاب العوائل من المقيمين يصرفون في
إيجارات،مواد غذائية،كهرباء،ماء،
اتصالات،مطاعم،أسواق،ضريبة القيمة المضافة،تعليم أهلي،علاج..الخ فتقريبا مضطرون للصرف هنا بالداخل وتحويلاتهم قليلة جدا ومن جنسيات معينة فقط،بعكس العزاب منهم.

4

 محمد الخليفي

 2018-04-30 09:16:43

حياك اخوي راشد كلام في محله وياحبذا لو تطرقت الى الذين يملكون منازل خاصه بهم وتحمل اسمائهم عن طريق القرار الذي سمح للمقيمين بالتملك وطبعا الذين يملكون ذلك بأستطاعتهم التأقلم مع نمط الحياه الجديد

مقالك اخي راشد يغرد خارج السرب وانت ربما يغيب عن ذاكرتك دور كثرة الاجانب في تركيبة المجتمع حيث يوجد عندنا اكثر من اربعة ملايين عاطل وعاطله من المتخرجين في جميع التخصصات ولاتنسى انه يوجد الملايين من العماله. السائبه والهامشيه والمتخلفه وشكرا للرياض على هذه الطروحات الصريحه 

غريبه العماله. التي تحول سنويا اكثر من مائه وستين الف مليون ريال سنويا. الى الخارج بطريقه نظاميه. واكثر منها بطرق مختلفة شتى ماذا تبقي ليستفيد منه الوطن والمواطن الا مزاحمة طلابنا بالفصول بالمدارس الحكوميه بخمسين طالب بالفصل وتدمير المرافق العامه في الحدائق واستغلال المواد المعانه والزحام. اللافت المتعاقد والمقيم متى كان وجوده اضافه للوطن والاقتصاد لن يضره دفع رسوم اوضريبه مثل دول العالم الايكفي وجود ملايين المواطنين المؤهلين من الابناء والبنات يلوكون الفراغ بلا عمل و بدون فرص توظيف حتى سعودة الوظائف نجد من يخلق العراقيل لتعطيلها. لتضل خبرا على ورق 

صحيح من قال مصائب قوم عند قوم فوائد اثرياء التستر والمستثمرون بفيز العماله الاجنبيه ومشغلوا المتخلفين. والهاربين والمتسللين هم المستفيدون من تكدس العماله وتسيبها وهؤلاء دائما مع الاجانب. في محاربة التوطين عملا وتوظيفا وهذا ديدنهم مع التعاطف مع المتخلفين الاجانب فسلوكهم واضح من ارائهم وان تدثرت وتسترت بالموضوعيه ذرا للرماد بالعيون لاتمل. ولاتكل من التمويه و من خلط الاوراق للشوشره على جهود العاملين المخلصين في وزارة العمل  

8

 مواطن

 2018-04-29 21:19:21

اخالفك الرائي لان زي ما في للمقيمين طبقات من ناحية الدخل يوجد هناك عدد اكبر منه من المواطنين السعوديين ذو دخل متوسط و منخفض و البعض بلا شغل

وصلنا الى مرحلة تشبع بمواطنين متخرجين بشهادات من الخارج و عاطلين عن العمل فمابالك بالمتخرجين من داخل السعودية....هذه الوظائف ممكن ان تنشغل بمواطنين لو الفرصة تسمح لهم لكن لا توجد ثقة من قبل الشركات في القطاع الخاص للسعودي و الشائع انهو كسول و بسبب هذا اصبح السعودي في القطاع الخاص هو الأجنبي و المقيم كوّن مافيا في كل شركة كل واحد يجيب صاحبه أو نسيبه سواء كان عنده خبره أو لا

يجب إعطاء السعودي الفرصة لإثبات نفسه لان المقيم بالرغم من تواجده هنا و دخله من هذه الدولة الا انه يكرها و يشتمها من ضيق الأحكام الدينية و الاجتماعية الي تمشي عليها الدولة.....كلام من خبرة من مواطن في قطاع خاص

9

 احمد دومة

 2018-04-29 19:36:58

الخسائر اكثر من المكسب
حينما يرحل المقيم اسرته تكون الخسارة كالآتي:
48 الف ريال رسوم مدارس لطفلين
20 الف ايجار منزل عائلي
اكل وشرب ولبس 4 افراد
تستبدل ب:
سكن اعزب وربما مشترك ب 5000 شهريا
لا رسوم مدارس
اكل محدود بالمطاعم
لا توجد ملابس كثيرة
الخسائر بذلك اكثر

10

 احمد صالح

 2018-04-29 19:00:52

اخي راشد يجب ان نبدا من حيث انتها الااخرون نسمع هذا كثير لا كن عند التطبيق نرا عكس

11

 السديري خالد

 2018-04-29 11:58:53

الحمد لله انك لست صاحب قرار

12

 المعتز بالله

 2018-04-29 11:43:14

نعم بقاء أصحاب العوائل والمرافقين مكسب للإقتصاد الوطني وليس العكس
نعم بالضبط الأمر كما تفضل كاتبنا القدير استهداف المقيمين بعوائلهم برسوم المرافقين بدون تمييز أو تصنيف يعد ضربة قاصمة في الاقتصاد الوطني قبل أن يكون ضررا على تلك الفئة من المقيمين لأن هذه الفئة تصرف غالبية دخلها هنا بل بعض الفئات من أصحاب العوائل المقيمين هنا المندمجين مع المواطنين لا يحولون ريالا واحدا لبلادهم لأنهم أصلا لا يربطهم بها سوى جواز السفر وهم يقيمون هنا كالسعوديين ولا نية لديهم للخروج من المملكة إلا مكرهين بعكس الوافدين العزاب فهم تركوا وراءهم عائلات تنتظر منهم تحويلات نقدية شهرية ولم يأتوا إلى المملكة إلا لهذا الغرض ولهذا فإن الرأي الأنسب ربما - وولاة الأمر نصرهم الله أبخص وأعلم بالصالح والأمر لله ثم لهم - أن يتم تصنيف الوافدين إلى ثلاث فئات:
1-فئة تعفى من الرسوم كليا وهم المقيمون بصفة دائمة كمهاجرين ولا يحولون شيئا لبلادهم ولا صلة لهم بها،ومن كان دخله الشهري أقل من 8 آلاف
2- فئة تكون الرسوم ثابتة عليهم من 100 ريال فقط ولا تتضاعف وهم من كان دخله الشهر من 8-10 آلاف ريال
3- فئة تثبت عليهم الرسوم كما هي وهم من كان دخله الشهري أكثر من 10 آلاف
ولو كانت هذه الرسوم بنسبة في المائة من دخل الوافد لكان أنسب وأحرى بالصواب فلا يستوي موظف شركة راتبه 40أو 50 ألف أو أكثر بوافد دخله 2000 -5000 ريالا
وأصحاب العوائل من المقيمين يصرفون في
إيجارات،مواد غذائية،كهرباء،ماء،
اتصالات،مطاعم،أسواق،ضريبة القيمة المضافة،تعليم أهلي،علاج..الخ فتقريبا مضطرون للصرف هنا بالداخل وتحويلاتهم قليلة جدا ومن جنسيات معينة فقط

13

 المعتز بالله

 2018-04-29 11:27:47

نعم بالضبط الأمر كما تفضل كاتبنا القدير استهداف المقيمين بعوائلهم برسوم المرافقين بدون تمييز أو تصنيف يعد ضربة قاصمة في الاقتصاد الوطني قبل أن يكون ضررا على تلك الفئة من المقيمين لأن هذه الفئة تصرف غالبية دخلها هنا بل بعض الفئات من أصحاب العوائل المقيمين هنا المندمجين مع المواطنين لا يحولون ريالا واحدا لبلادهم لأنهم أصلا لا يربطهم بها سوى جواز السفر وهم يقيمون هنا كالسعوديين ولا نية لديهم للخروج من المملكة إلا مكرهين بعكس الوافدين العزاب فهم تركوا وراءهم عائلات تنتظرهم تحويلات نقدية شهرية ولم يأتوا إلى المملكة لهذا الغرض ولهذا فإن الرأي الأنسب ربما - وولاة الأمر نصرهم الله أبخص وأعلم ببالصالح والأمر لله ثم لهم - أن يتم تصنيف الوافدين
1-فئة تعفى من الرسوم كليا وهم المقيمون بصفة دائمة كمهاجرين ولا يحولون شيئا لبلادهم ولا صلة لهم بها
2- فئة تكون الرسوم ثابتة عليهم من 100 ريال فقط ولا تتضاعف وهم من كان دخله الشهر من 8-10 آلاف ريال
3- فئة تثبت عليهم الرسوم كما هي وهم من كان دخله الشهري أكثر من 10 آلاف
ولو كانت الرسوم نسبة في المائة من دخل الوافد كان أنسب وأحرى بالصواب فلا يستوي موظف شركة راتبه 40أو 50 ألف أو أكثر بوافد دخله 2000 -5000 ريالا
أصحاب العوائل من المقيمين يصرفون في
إيجارات،مواد غذائية،كهرباء،ماء،اتصالات،مطاعم،أسواق،ضريبة القيمة المضافة،تعليم أهلي،علاج..الخ تقريبا مضطرون للصرف هنا بالداخل وتحويلاتهم قليلة جدا وجنسيات معينة فقط

14

 حبطرشحبطروش

 2018-04-29 08:47:07

يارب مايبقى فيها مقيم اليوم قبل بكرا

15

 العسه

 2018-04-29 06:31:13

هل الحل يتم بهذه البساطة انظر الى النواحي الأخرى التى سوف تتضرر من بقاء المقيمين حتى لو كان دخله عالي ولايستفاد منه لأن دخله أخذه من هنا ولم ياتي به من الخارج نحن بحاجة لمن نستفيد منه وليس الذي يستفيد منا بدون مقابل لتر الى النواحي الأخرى الضغط على الخدمات الزحام التلوث الجريمة الزحام المروري الهدر في المياه واستهلاك المواد المدعومة من الدولة للمواطن وغيرها.





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع