أطرب النجمان القديران د. عبدالله رشاد وعلي عبدالكريم جمهورهما بليلة غنائية جميلة أقيمت في جدة برعاية الهيئة العامة للترفيه وسط حضور كبير من المهتمين بالفن الغنائي. وبدأت الأمسية مع الفنان عبدالله رشاد الذي شكر هيئة الترفيه لرعايتها مثل هذه الحفلات، ثم بدأ وصلته بأغنية "يا طير" وتغنى بعدها بأغنيته الشهيرة "كان ودي نلتقي" ثم أغنية "الهوا أستاذ عشق وفلسفة" من كلمات صالح الشادي وألحان د. عبدالرب إدريس إلى جانب مجموعة من أغنياته الشهيرة. بعدها تغنى الفنان علي عبدالكريم بعدد من أغنياته القديمة والجديدة، وقدم اللون الحجازي كالمزمار والمجرور. وبعد نهاية وصلته عبّر عن شكره لهيئة الترفيه على دعمها ورعايتها "وهذا الذي كنّا نتمناه منذ زمن"، متمنياً أن يكون قد قدم ما يرضي جمهوره في هذه الليلة الحجازية. وفي نهاية الحفل قدم مدير جمعية الثقافه والفنون بجدة محمد آل صبيح درعين تذكاريين لنجمي الأمسية.‏‫

علي عبدالكريم