يبدأ تنفيذ اتفاقية إقامة المنطقة الحرة التجارية بين لبنان ودول مجلس التعاون بعد أسبوع وتحديداً بتاريخ يوليو الجاري. فقد تقلت وزارة الخارجية والمغتربين أمس كتاباً بالموضوع من مجلس التعاون الخليجي.

وكان تبادل وثائق إبرام الاتفاقية تم منذ شهر في 2006/6/6وهي الاتفاقية الموقعة منذ 2004/5/11وتنص في مادتها 18على تاريخ بدء التنفيذ وسريان عملية التخفيض الجمركي والتسهيلات الملحوظة بالاتفاقيات المماثلة.

من جهتها قامت وزارة الخارجية اللبنانية بإبلاغ الهيئات الاقتصادية والفاعليات المعنية بمضمون كتاب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن بن حمد العطية الموجه إلى وزير الخارجية فوزي صلوخ، ويذكّر فيه بالخطوات التطبيقية بعد تبادل الوثائق المصدقة من قبل الحكومة اللبنانية ومجلس التعاون الخليجي، والتي تشير إلى تطبيق الاتفاقية بعد شهر من تاريخ تبادل هذه الوثائق.

كما تبلغت الهيئات الاقتصادية لا سيما غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان كتاباً من وزارة الخارجية والمغتربين، مرسلاً من الخارجية الأردنية، يتعلق بشرح أهمية المناطق الحرة في الأردن وفي الدول العربية، وتطلب بموجب الكتاب إبلاغ الهيئات الاقتصادية بميزان المناطق الحرة التجارية والصناعية لتشجيعهم على العمل من خلالها، نظراً لأهمية الدور الاقتصادي الذي تقوم به.