اعلنت جامعة جدة عن تدشينها لاول وقف علمي وطبي في الجامعات السعودية لخدمة طلابها الموهوبين ودعم الابحاث العلمية والطبية للطلاب ولاعضاء هيئة التدريس في بادره تعد الاولى من نوعها.

واكد الدكتور عدنان بن سالم الحميدان مدير الجامعة ان الوقف سيكون وفقا لاحدث الانظمة الادارية والسياسات الوقفية التي ترسم خارطة للعمل المتميز والمستدام.

واضاف الحميدان خلال تدشينه لمشروع الوقف بمقر الجامعة في عسفان اليوم الاثنين أن الوقف العبمي والطبي ياتي متزامن مع التغسرات التي تشهدها المنلكة من خلال رؤيتها الجديدة 2030.

وزاد " أكبر الجامعات البريطانية تعتمد اعتماد كبير في تنفيذ أنشطتها العلمية والمجتمعية على الأوقاف، والمطلوب منا جميعا كمنسوبين لجامعة جدة الترويج لهذا الوقت ودعمه والتسويق له كون ذلك سيعود على الجامعة ومنسوبيها والمجتمع كامل.

وتابع " من هذا المنطلق فإن هذا المشروع يهدف إلى تقديم خدمات للطلاب الموهوبين والمبدعين ودعم الابحاث العلمية والطبية للطلاب واعضاء هيئة التدريس ودعم الباحثين والمؤسسات البحثية في المجتمع والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وذلك لبناء أساس تنظيمي قابل للتطوير من أجل تحقيق الأهداف العامة .

ويعد الوقف الذي اعلنت عنه جامعة جدة احد النشاريع الهادفة لدعم الابحاث العلمية والباحثين كما يهدف لدعم الأبحاث الطبية للطلاب.