تمكن فريق طبي بمستشفى أحد بالمدينة المنورة من إجراء عملية تبخير للبروستاتا لمريض ، ولأول مرة بالمنطقة وتعد العملية من العمليات المتطورة في تخصص جراحة الكلى والمسالك البولية عالمياً وتتميز بأن المريض لا يتعرض لخطر النزيف بعد العملية لأن البروستاتا تتعرض لأشعة الليزر وتتحول من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية مباشرةً وتتبخر خلاياها بسهولة ويسر، وبعد نجاح هذه العملية سيكون من السهل جداً إنهاء معاناة كثير من المرضى الذين يعانون من مرض تضخم البروستاتا الحميد المنتشر والمعروف.

جدير بالذكر أن الجراحين قد تلقوا دورة تدريبيه على استخدام الجهاز الذي تم استخدامه في إجراء العملية في إيطاليا ، وقد قامت إدارة المستشفى بتأمين الجهاز المستخدم في العملية وتهيئة البيئة المناسبة لإجراء مثل هذه العمليات الحديثة.