أشاد رئيس مجلس إدارة غرفة جازان خالد بن محمد صايغ بجولة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- والتي زار خلالها أربع عواصم أوروبية والتي حظيت باهتمام كبير وغير مسبوق على المستوى الرسمي والشعبي في هذه الدول لمكانة المملكة وثقلها السياسي والاقتصادي والديني ولما حمله سموه من أفكار تطويرية نالت إعجاب مسؤولي هذه الدول وحكوماتهم، مؤكداً أن العالم حرص كل الحرص على متابعة هذه الجولة الاستثنائية والناجحة بكل المقاييس التي استغرقت حوالي الشهر.

وأضاف صايغ أن هذه الجولة التاريخية لولي العهد تضع المملكة على أعتاب مستقبل زاهر بعد النجاح الكبير الذي تحقق على كل الصعد والمجالات بما يخدم مصالح المملكة الثنائية بين المملكة وهذه الدول الحليفة والصديقة والتي شملت على توقيع عقود واتفاقيات وشراكات واستثمارات والتي سوف تعزز وتخدم قوة الردع السعودي في المجال العسكري، كما ستفتح آفاقاً رحبة في مجالات مهمة كالتعليم والابتكار والتكنولوجيا والمعرفة والتي حرص سموه على نقلها وتوطينها لتساهم في برنامج التحول الوطني وتحقيق رؤية المملكة 2030.