زين ساحات ومعارض مهرجان تمور الجوف الخامس لوحات ومراسم الفنانين التشكليين الذي توزعوا بالمدينة ينثرون جمال الألوان وثقافة اللوحة ومتعة البصر , والذي تنظمه بلدية دومة الجندل في مدينة التمور, وكان أنطلق يوم الاثنين الماضي , ويستمر حتى الرابع من شعبان تحت شعار "حلوة وطن".

ويتواجد عدد من الرسامين في أرجاء المهرجان، عارضين أجمل رسوماتهم وأعمالهم الفنية، إذا كان المرسم الحر والذي تشرف عليه الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بمنطقة الجوف جاذبا لزوار المهرجان في عدد من اللوحات الفنية الرائعة. وقال منسق الفنون التشكيلية بالجمعية الفنان نصير السمارة إن مشاركتهم في هذه النسخة من المهرجان ضمت 30 رساما ورسامة من أبناء منطقة الجوف، أنتجوا فيها العديد من الأعمال، كما ذكر بأن المرسم الحر ينشر ثقافة الرسم بين المجتمع، مطالبا بعدد المتلقيات والورش للرسم.

من جانبه، ذكر الفنان أنس الدرعان والذي يملك مرسما خاصا عن مشاركاته المتنوعة في المحافل والمهرجانات الداخلية والخارجية والتي تعد الرابعة له في مهرجانات الجوف، كما قال بأن رسم الصور الشخصية هو الأكثر طلبا من الزوار.