دأبت اللجنة المنظمة لبطولة دورة كأس عز الخيل بتوجيه مباشر من رئيسها الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير على تكريم الشخصيات التي قدمت خدمات جليلة لرياضة الفروسية السعودية في العقود الماضية.

وفي بطولة هذا العام وقع اختيار الأمير سلطان على «عميد المدربين» الشيخ مشرف بن مطلق بن شنان -رحمه الله- بأن يكون الشخصية المكرمة في نهائي عز الخيل الـ 23 اليوم.

وكان الفقيد طوال حياته العملية في ميادين الفروسية فارسًا بمعنى الكلمة ومثالًا للأخلاق ونبراساً للعمل التنافسي الشريف.

نشأ وتربى مشرف بن مطلق بن شنان في بيت فروسي كسمة طبيعية وأسلوب حياة لأبناء القبائل التي عاشت في منطقة نجد قبل أكثر من 80 عامًا.

وبدأت علاقته الوطيدة بالفروسية كرياضة سباقات منذ عهد الملك سعود والملك فيصل -رحمهما الله- من خلال علاقات تعاون متعددة في هذا المجال.

وحقق العديد من الألقاب كمالك ومدرب وخيال في سباقات الكؤوس الذهبية للملك وولي العهد بميدان الملز التاريخي.

وارتبط «أبو مطلق» بشكل مهني مع إسطبل الملك خالد والذي كان يمثله الشعار الأحمر للأمير فيصل بن خالد.

ومثل إسطبل الملك خالد في مهام فروسية دولية منها بطولات الخليج وكان مديراً للمنتخب السعودي في سباقات الخيل وقتها وفاز بها جميعاً للأعوام 1979 و1980 و1981م.

وحظي بثقة قيادة الفروسية منذ تأسيس نادي الفروسية من خلال العمل التطوعي كعضو في بعض اللجان المهمة منها لجان: التشبيه ومطابقة الأوصاف والسباق والتحكيم والمدربين إضافة إلى عضويته في اللجنة العليا.

كما أسس عميد المدربين إسطبل البويبية للأمير سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله-. وشارك في عدد من المهرجانات الدولية المهتمة بالخيل.

وأسهم في تأسيس عدد من الإسطبلات المحلية المعروفة.

وارتبط بسباقات الهجن وأسس الكثير من الأعمال الخاصة بها بالإضافة إلى مشاركته الخاصة وفوزه بعدد من السباقات الكبرى في دول الخليج -رحمه الله-.

مشرف بن مطلق يتسلم إحدى الكؤوس في ميدان الملز 1407هـ ويظهر في الصورة الأمير عبدالعزيز بن سعود ومدير النادي عبدالله البسام - رحمه الله -