ذكر المشرف الإداري العام على الإسطبل الأحمر ورئيس المكتب الخاص للأمير فيصل بن خالد الأستاذ سعد بن مشرف بن شنان أن الفروسية السعودية أصبحت في مصاف الدول المتقدمة بإنجازاتها ونتائجها المشرفة في المحافل الدولية والعالمية بفضل الله ثم بالدعم اللامحدود والتشجيع المستمر من القيادة الرشيدة لرياضة الآباء والأجداد إضافة إلى تشييد ميادين عالية المستوى مثل ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية وميدان الملك عبدالله بنوفا؛ وذلك دعماً لرفع مستوى هذه الرياضة الأصيلة.

وتحدث سعد بن مشرف عن بطولة كأس عز الخيل التي تختتم اليوم بنسختها الـ 23 قائلاً: "ساهمت هذه المسابقة في تقديم الكثير من المعطيات الإيجابية للميادين وملاك الخيل إذ ارتفع مؤشر اهتمامهم بخيل الإنتاج وتزايد بصورة ملموسة أكثر من أي وقت مضى إضافة إلى اتساع دائرة منافسات عز الخيل بين الميادين مما ساهم في تأصيل الرياضة الأصيلة لتنتقل إلى الأبناء والفضل في ذلك بعد الله يعود إلى الوجه المضيء لهذه البطولة الأمير سلطان بن محمد الذي أوجد هذه المسابقة ودعمها بسخاء ماديًا ومعنويًا منذ انطلاقتها الأولى قبل أكثر من عقدين ومهما تحدثنا عن دعم "سلطان الميادين" سلطان بن محمد للفروسية فلن نوفيه حقه إذ قدم أبو نايف الشيء الكثير للرياضة العريقة ولسنوات طويلة وهذا غير مستغرب عليه وبالمناسبة اتقدم لسموه بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على اللفتة الوفائية منه لوالدي عميد المدربين - رحمه الله - الذي سيتم تكريمه عصر اليوم في حفل الختام ضمن الشخصيات الفروسية البارزة فله منا كل الشكر والتقدير.

الأمير سلطان بن محمد