نوه مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة نجران والأمين العام لميدان الفروسية بالمنطقة الاستاذ محمد بن مهدي غشام بالدعم والاهتمام اللذين يحظى بهما ميدان الفروسية بنجران من أمير المنطقة صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد ومن نائبه الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز في إطار اهتمامها وحبهما لرياضة الآباء والأجداد.

وقال غشام: "إن دعم أمير المنطقة لم يقتصر على رياضة الفروسية بل امتد إلى دعم سباقات الهجن بجانب دعمه لسباقات الخيل العربية وهو ما يعكس اهتمام وتشجيع سموه لانتشار هذه الرياضة العريقة وتحفيز ملاكها بالجوائز السخية" إضافة إلى توجيه الأمير جلوي كافة الإدارات الحكومية الخدمية بتقديم خدماتها لميدان فروسية نجران اضافة الى ميدان الهجن في منطقة نجران وميدان شرورة.

وذكر الأمين العام لفروسية نجران أن وفداً من مسؤولي الميدان توجهوا رلى الرياض لحضور ختام دورة كأس عز الخيل بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بمنتجع نوفا في نسختها الـ 23 تلبية لدعوة كريمة من "سلطان الميادين" الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير.

وأشار محمد غشام: أن بطولة عز الخيل تمثل عرس فروسي كبير وملتقى اخوي ناجح ينتظره ملاك ومدربو ومحبو الخيل في كل ميادين الفروسية السعودية وتشارك فيه أفضل الخيل من أبطال الميادين وغيرهم وأضاف: أهنئ بهذه المناسبة عراب هذه المسابقة وداعمها الاول منذ عقدين الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير الذي اولى رياضة الآباء والاجداد جل رعايته واهتمامه ونحن في ميدان فروسية نجران مدينون لسلطان الميادين لدعمه المتواصل لميداننا بالجوائز المادية التي ساهمت في نجاحات موسمنا الفروسي وانتهز هذه الفرصة لأعبر باسم ملاك ومحبي الخيل في منطقة نجران عن شكري وامتناني لسموه الكريم على هذا التقدير الكريم والدعم المستمر.