تعيش بطولة عز الخيل «أيقونة الميادين» نقلة نوعية اليوم بجوائزها المالية الضخمة التي تنتظر الفائزين بالمراكز المتقدمة في أشواط الحفل النهائي وقد تجاوزت أرقامها ثلاثة ملايين ريال، رصدها داعم فروسية الوطن والفارس الشهم، الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير، مكافأة للأفضل في يوم الذهب الفروسي، والمجد الخالد للأبطال، وهنا يكمن سر الإبهار الدائم لهذا التجمع الفروسي الكبير والنجاح المضمون والمنافسات الباهرة التي تحققها بطولة عز الخيل عامًا بعد آخر منذ انطلاقتها الأولى قبل 23 عامًا، وارتفع إجمالي جوائزها حتى الآن إلى 125 مليون ريال قدمها «أبو نايف» دعمًا لهذه الرياضة العريقة التي تمثل رياضة الآباء والأجداد.

ليستمر معها توهج هذه المسابقة ونجاحات منافساتها في كل عام إذ تعد أضخم تظاهرة خيلية على مستوى الميادين الفروسية العشرة في مناطق الوطن الغالي تجمع على مدى يومين في كل موسم الملاك والمدربين والخيالة ومحبي الفروسية بميدان الملك عبدالله للفروسية في منتجع نوفا الذي شيده عاشق الخيل الأمير سلطان بن محمد على أحدث طراز في إطار حرصه واهتمامه برياضة الفروسية ودعم سباقاتها والنهوض بمستوى الخيل.

ومهما تحدثنا عن الأيادي البيضاء للفارس الشهم سلطان بن محمد تجاه فروسية الميادين وملاكها فلن نوفيه حقه.

فباسم كل محبي الفروسية ومسؤولي الميادين والملاك المشاركين في منافسات عز الخيل نسجل امتناننا للأمير سلطان بن محمد على عطائه السخي ودعمه الدائم للفروسية السعودية.