نظمت السفارة الألمانية بالرياض أمسية حول القصص الخيالية للأطفال، متيحة المجال لأسر ألمانية وسعودية لحضور المناسبة التي أبدعت فيها طالبتان من المدرسة الألمانية الدولية بالرياض، وهما منار شريف وديلارا عبدالله، حيث قرأتا قصتين باللغة الألمانية من روايات غريم الشهيرة، "ملك الضفادع" و"هانسيل وجريتل"، وروى القصتين باللغة العربية محمد الزبيدي، وريما الحنيني.

وقال د. رافائيل هاينش، الملحق الثقافي بالسفارة الألمانية: إننا من خلال هذه الفعالية لا نعرض فقط التراث الألماني الخيالي، ولكن أيضاً نعرض التقاليد السعودية في سرد القصص، مضيفاً: إن السفارة ستنظم في إطار اهتمامها الثقافي ورشة عمل حول رواية القصص الخيالية للمهتمين من الشباب والفتيات السعوديين الذين تتراوح أعمارهم بين 9 إلى 16 سنة؛ لتدريبهم على أسرار رواية القصص والتفاعل مع الجمهور، وذلك خلال الفتره من 3 أبريل إلى 5 أبريل، وتتوج بأمسية رواية قصصية في 8 أبريل بمعهد غوته.

ريما الحنيني مواصلة روايتها للأطفال