الحكم بـ 500 ألف ريال دية وغرامات لإجراء عملية في غير الاختصاص

إدانة إخصائي عظام وافد بخطأ طبي أدى لوفاة مواطن في جدة

متابعة – محمد الحيدر

أدين طبيب عربي وافد لارتكابه خطأ طبياً أدى لوفاة مريض سعودي أجرى له عملية في العمود الفقري وهو غير مختص بإجراء مثل هذه العمليات.

وحكمت الهيئة الصحية الأساسية بمنطقة مكة المكرمة على الطبيب ، الذي يعمل بأحد المستشفيات الخاصة في جدة ( تحتفظ الرياض باسمه )، بدفع 450 ألف ريال (دية المنافع المفقود) لورثة المتوفي. كما تم تغريم الطبيب 50 ألف ريال لمخالفته نظام مزاولة المهن الصحية والقيام بعمل ليس من اختصاصه، ولوقع خطأ أثناء إجراء العملية.

وفي التفاصيل أدخل المريض ( 82 عاماً ) المستشفى وهو يعاني ألماً أسفل الظهر فقرر الطبيب إجراء عملية جراحية ، وبعد العملية ظهرت مضاعفات ، وعندما تم الاستفسار من الطبيب قال : أثناء العملية تم جرح العصب السفلي، ولذلك فعضلة العصب ملتهبة ولا يمكن إجراء عملية أخرى ، ولا بد من إجراء تمارين علاج طبيعي . وبعد اسبوع من العلاج الطبيعي تدهورت الحالة إلى شبه شلل، وتم نقل المريض إلى العناية المركزة ، وبعده تمت الإفادة بفقدان وظائف الكليتين وضرورة إجراء غسيل كل يومين .. إلى أن حدثت الوفاة.

وتمثلت مسوغات الإدانة في أن الطبيب إخصائي في جراحة العظام ، والعملية التي أجراها لا تدخل ضمن اختصاصه، ، وقد أخطأ في إجرائها. ولذلك فهو قد خالف نظام مزاولة المهن الصحية. كمان أن المستشفى قد خالف نظام المؤسسات الصحية الخاصة ، حيث يجب أن يكون لديها ساسات وإجراءات بالوصف الوظيفي لكل طبيب ونوع العمليات المسموح له إجراءها.

وأكدت أسباب الإدانة اللجنة الفنية التي استشارتها الهيئة الصحية ، وهي تضم في عضويتها استشاريين في جراحة العمود الفقري، وقالت اللجنة إن "الطبيب قام بإجراء عملية ليس من تخصصه ولا يوجد لديه تصريح بمزاولتها عدا أنه إخصائي وليس استشارياً، والطبيب لم يجر العملية بالشكل الصحيح".












التعليقات

1

 ام وائل

 2018-03-15 22:49:48

حسبي الله على الدكتور وحسبي الله على المستشفى لعب في ارواح البشر. يجب اتخاذ اقصى العقوبات عليهم جميعاً