دشنت صاحبة السمو الأميرة الجوهرة بنت فيصل آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية فتاة ثقيف الخيرية النسائية وبالتعاون مع محافظة الطائف والأمانة والعديد من الجهات الحكومية والأهلية وبحضور أكثر من 500 متطوع ومتطوعة تحت شعار "مدينتي أجمل"، حيث بدأت الحملة بالقرآن الكريم ثم عرض مرئي عن دور الجمعية تلي ذلك كلمة مدير المعهد الثانوي الصناعي م إبراهيم السفياني رحب فيها بالأميرة الجوهرة، والحضور وقال إن ما تقوم به الجمعية من أعمال خيرية وما تقدمه للأيتام وللأسر المحتاجة وحرصها على التماس احتياجات هذه الفئة الغالية، كما أن هذا العمل الخيري لتلمس احتياجات الاحياء لهو دليل على دور الجمعية رغم الاعباء الثقيلة على عاتقها و قدم شكره رئيسة الجمعية والمعالي محافظ الطائف وجميع من ساهم في هذا العمل التطوعي من الشباب والشابات الذين هم نبراس رؤية 2030.

بعد ذلك ألقيت كلمة المتطوعين ألقاها عادل الشريف شكر فيها رئيسة الجمعية، والجهات الحكومية وجميع من أسهم لإنجاح هذا العمل التطوعي ثم قدّم فيلم عن الأعمال التطوعية، بعد ذلك ألقت الأمير الجوهرة بنت فيصل كلمة بهذه المناسبة وأشارت إلى أن هذه المبادرة تعزز دور المسئولية الاجتماعية في المشاركة المستمرة لتنمية الانسان والاهتمام بالمكان، وأن هذا العمل لمساعدة الفقراء والمحتاجين وتعتبر هذه الحملة الأولى لترميم بعض المنازل وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم الصحية والتعليمية وغيرها من الأعمال التي تخدم الجميع وتعتبر هذه المبادرة مواكبة لرؤية وتطلعات المملكة 2030.

عقب ذلك أطلقت سمو الأميرة الجوهرة بنت فيصل حملة "مدينتي أجمل " ثم قامت بجولة داخل الحي.