صدرت أمس الاثنين مذكرة توقيف بحق رئيس نادي باوك سالونيكي إيفان سافيديس لدخوله أرض ملعب مباراة فريقه ضد ضيفه أيك أثينا مسلحا بمسدس.

وقالت المصادر إن سافيديس، وهو رجل أعمال يوناني روسي، يحمل رخصة للمسدس، إلا أن البحث جارٍ لتوقيفه على خلفية مخالفته القوانين ودخول أرض الملعب، وكانت المباراة في الدوري اليوناني انتهت ليل الأحد بفوضى عارمة، بعد دخول عدد من مسؤولي باوك إلى أرض الملعب، احتجاجا على قرار من الحكم بعدم احتساب هدف لصالحه في اللحظات القاتلة من المباراة.

وأثار القرار غضب مسؤولي نادي سالونيكي الذين نزلوا إلى أرض الملعب للاحتجاج، وبحسب ما أظهرت لقطات من وسائل الإعلام، طلب المسؤولون من لاعبي باوك عدم إكمال المباراة.

إلا أن اللافت كان ما ظهر على خصر سافيديس المدير الفني لباوك، إذ بدا "مسلحا" بمسدس موضوع في جراب على خصره، وهو يتوجه لمخاطبة الحكم بالقول "لقد انتهيت" بنبرة تهديد، وبعد توقف عدل الحكم قراره وقام باحتساب الهدف، إلا أن القرار الجديد أثار هذه المرة غضب لاعبي أيك أثينا، ودفعهم إلى الانسحاب من أرض الملعب ورفض إكمال المباراة.