أقرّ 65 % من المصوتين على استفتاء طرحته "الرياض" عبر موقعها على أن الرصد الآلي لمخالفات عدم ربط حزام الأمان واستخدام الجوال سيسهم في الحد من الحوادث المرورية على طرقاتنا في المملكة، فيما رأى 35 % من المصوتين على الاستفتاء عدم وجود تأثير للرصد الآلي في ذلك.

وطرحت "الرياض" في استفتائها سؤالاً: هل تعتقد أن إجراءات الرصد الآلي لمخالفات عدم ربط حزام الأمان واستخدام الجوال ستحد من الحوادث المرورية؟ وشارك في التصويت نحو 3018 شخصاً. الدكتور شكري السنان "أستاذ هندسة النقل والسلامة المرورية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن سابقاً" أشاد بفكرة طرح "الرياض" لمثل هذا الاستفتاء الذي يسهم في نشر التوعية، كما شكر للمرور الجهود التي يقوم بها للحد من الحوادث المرورية، مؤكداً على أهمية أن يتبع هذا الأمر حملة توعوية إعلامية مكثفة ومستمرة وغير موسمية عبر كافة الوسائل ومنها الصحافة وإقامة معارض ولوحات على الطرق السريعة وغيرها، ليصل الجمهور إلى قناعة بأهمية ربط حزام الأمان والبعد عن استخدام الجوال أثناء القيادة، وفي ذات السياق شدد السنان على أن الدراسات العلمية أثبتت فعالية حزام الأمان بنسبة عالية في التقليل من الإصابات التي تلحق بالسائق جراء الحوادث - لا قدر الله -، كما نبه إلى أن الجوال كذلك بدا واضحاً للجميع أنه يتسبب في تشتيت ذهن السائق عن القيادة وتفقده التركيز.

وكانت مناطق المملكة شهدت الأسبوع الجاري تطبيق الرصد الآلي لاستخدام حزام الأمان واستخدام الجوال، الأمر الذي انعكس وبشكل واضح على امتثال غالبية مستخدمي الطرق على ربط الحزام حتى في المواقع التي لا توجد بها أجهزة للرصد الآلي كالقرى وشوارع الأحياء الداخلية في صورة توضح تقبلاً واضحاً وقناعة سريعة بأهمية ربط حزام الأمان كظاهرة حضارية وعامل للأمان لمستخدمي المركبات، مما سينعكس إيجاباً في الحد من وقوع الحوادث المرورية.

د. شكري السنان