زار وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى الملحقية الثقافية السعودية بلندن، والتقى بالملحق الثقافي وأعضاء الملحقية.

واستمع العيسى لشرح وافٍ عن أداء الملحقية وأوضاع الطلاب المبتعثين والدارسين على حسابهم الخاص، وأثنى معاليه على الدور الكبير الذي تقوم به الملحقية. وأكد الوزير العيسى على المسؤولين أهمية اتباع التوجيهات السامية بالاهتمام بالمبتعثين وسرعة الاستجابة لهم.

ثم عقد معاليه لقاءً خاصاً بالمبتعثين والدارسين على حسابهم الخاص، نقل خلاله تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، واستمع إلى آرائهم واقتراحاتهم.

من جهة أخرى، التقى العيسى أمس، نظيره وزير التعليم البريطاني داميان هيندز في مقر وزارة التعليم في المملكة المتحدة.

وقدم الوزيران شكرهما لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير والدفاع، ودولة رئيسة وزراء بريطانيا على توقيعهما مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والتعليمي التي تعكس اهتمام القيادتين في المملكتين بالجوانب التعليمية والاستثمار فيها.

وناقش الوزيران مجالات التعاون المشترك في التعليم المبكر والتعليم العام والعالي والتدريب المهني وتطوير المهارات.

وتم الاتفاق على تشكيل لجنة عليا من الوزارتين لتحديد جوانب التعاون المشترك على أن يقوم فريق من وزارة التعليم البريطانية بزيارة المملكة للقاء قيادات الوزارة وإدارات التعليم والجامعات خلال الشهر المقبل لتحديد أوجه التعاون التي تخدم مسارات التحول الوطني ورؤية 2030، إضافة إلى دعوة الشركات البريطانية المختصة بالتعليم للاستثمار في المملكة.

كما قدم معاليه دعوة خاصة لزيارة المملكة العربية السعودية للاطلاع إلى ما وصلت إليه المملكة من تقدم في مجالات التعليم.

حضر اللقاء من الجانب السعودي المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للتعاون الصحي الدكتور سالم بن محمد المالك والملحق الثقافي في بريطانيا وإيرلندا الشمالية الدكتور عبدالعزيز المقوشي والسكرتير الخاص لمعالي الوزير ناصر العثمان، وعدد من المسؤولين في وزارة التعليم البريطانية.