اكتمل وصول القوات الأميركية المشاركة في تمرين الصداقة (4) للأراضي السعودية بجميع أطقمها العسكرية والمعدات والآليات القتالية والفنية.

ويأتي هذا التمرين الذي يمتد لعدة أيّام في المنطقة الشمالية بهدف توثيق العلاقات العسكرية المتبادلة بين الجانبين، كما يهدف لتوحيد إجراءات التخطيط المشترك، وتطوير عمليات القيادة والسيطرة في ميدان المعركة، والقتال في ظروف الحروب المختلفة وأساليب الحرب التقليدية وغير التقليدية، وباستخدام منظومة الأسلحة المشتركة.