التقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر مساء الأربعاء في واشنطن موظفين من اللجنة العسكرية في مجلس الشيوخ الأميركي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الوضع السياسي والإنساني في اليمن والنتائج التي حققتها خطة العمليات الانسانية الشاملة في اليمن.

كما اجتمع آل جابر، مع عدد من المسؤولين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ.

وناقش اللقاء الوضع السياسي والإنساني في اليمن والنتائج التي حققتها خطة العمليات الإنسانية الشاملة، والدور الإيراني التدميري في اليمن ودعمها لميليشيا الحوثي الانقلابية بالصواريخ والأسلحة النوعية والخبراء.

والتقى السفير محمد بن سعيد آل جابر بالباحثة الأميركية كاثرين زيمرمان من معهد انتربرايز (AEI) بواشنطن، وتم خلال اللقاء مناقشة الوضع السياسي وخطة العمليات الإنسانية الشاملة.

في هذه الأثناء، نشرت مجلة "المنبر اليمني" الشهرية في عددها الحادي عشر لشهر جمادى الآخرة 1439هـ تقريراً مفصلاً عن الجهود الإنسانية التي يقوم بها التحالف العربي بقيادة المملكة في اليمن.

وأوضح التقرير أن إجمالي المساعدات التي قدمتها المملكة لليمن منذ مايو 2015م بلغت 10.4 مليارات دولار، كما بلغ إجمالي المساعدات الخارجية الإماراتية 2.57 مليار دولار منذ أبريل 2015م حتى ديسمبر 2017م، وجاءت هذه المساعدات في المجالات الإنسانية المختلفة وبذلك يكون إجمالي ما قدمته المملكة والإمارات 12.97 مليار دولار.

وأشار إلى أن المملكة والإمارات أعلنتا التبرع بمليار دولار ونصف المليار ليكون التحالف العربي بذلك قد قدم أكثر من 50 % من خطة الاستجابة التي أعلنتها الأمم المتحدة للعام 2018م لتقديم الأعمال الإنسانية في اليمن.

كما أعلنت الكويت في عام 2015 تبرعها بمبلغ 100 مليون دولار للتخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب اليمني لا سيما بعد انطلاق عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل لدعم الشرعية، ودشنت حملة "الكويت إلى جانبكم".

وأشاد التقرير بالعمليات الإنسانية الشاملة التي دشنتها المملكة لإغاثة الشعب اليمني وإعادة تأهيل الموانئ والممرات وقد بدأت قوافل المساعدات تصل تباعاً إلى اليمن، وبدأ تنفيذ الخطة الإنسانية فور الإعلان عنها مما أدى إلى تحسين تدفقات المساعدات الإنسانية والمواد الطبية والشحنات التجارية بما فيها الوقود والغذاء وغيرها من البضائع، وزيادة قدرات اليمن على استقبال الواردات، وزيادة إمكانية استيراد مشتقات الوقود.

وبين أن العمليات الإنسانية الشاملة التي أعلن عنها التحالف العربي في 23 يناير2018م، اشتملت على خطة لتهيئة الموانئ اليمنية لاستقبال الواردات بكفاءة عالية، عن طريق تركيب أربع رافعات إضافية (اثنتان في المخا ورافعة في عدن ورافعة في المكلا)، كما قررت المملكة إقامة جسر جوي مباشر لمأرب لرحلات الطائرات من طراز سي - 130 يصل إلى ست رحلات يومياً.

كما أنشأت المملكة 17 طريق عبور آمن منطلقة من ست نقاط، ولتسهيل عمليات نقل المساعدات والمواد الإغاثية سيتم افتتاح منافذ الخضراء والطوال الحدودية بين المملكة واليمن إلى صعدة وصنعاء وحجة وعمران عبر نطاق انطلاق العبور الآمن من (الخضراء، الطوال، الحديدة، المخا، عدن، مأرب) إلى صعدة، حجة، عمران، صنعاء، ذمار، إب، تعز، الحزم الجوف.