احتفلت دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف 8 من مارس كل عام، الذي يعد فرصة للتأمل في التقدم المحرز والدعوة للتغيير وتسريع الجهود الشجاعة التي تبذلها عوام النساء، وما يضطلعن به من أدوار استثنائية في صنع تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن، وحيث تحظى المراة الإماراتية بدعم كبير من حكومة دولة الإمارات منذ تأسيسها علي يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال تأسيس الاتحاد النسائي والجمعيات النسائية.

وبهذه المناسبة، أكد ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن "يوم المرأة.. مناسبة عالمية نجدد فيها تأكيدنا على المكانة الراسخة التي تتبوأها المرأة في وجداننا وقلوبنا، فهي نبض الوطن، ومربية اﻷجيال، وأم الشهيد، وشريكتنا في البناء والتنمية".

وأضاف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر حسابه الرسمي على تويتر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: "حضورها القوي يرفد مسيرة الإمارات ويزيدنا تماسكاً، ويضيف بعداً آخر للثقة بمستقبل زاهر".

ومن جانبها وجّهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، التهنئة إلى كل امرأة في العالم وكل امرأة على أرض الإمارات، معربة عن أملها بأن تعيش المرأة في جميع أنحاء العالم حياة آمنة، وأن تحصل على الحماية اللازمة والرعاية الضرورية لها ولأطفالها.