أقر المجلس البلدي لأمانة الباحة بمخاطبة أمانة المنطقة لتخصيص مواقع كمجمعات للمصالح الحكومية تتوزع جغرافياً في أرجاء مدينة الباحة التي تمتد من شبرقة شمالاً حتى خفة وبني حدة جنوباً، ومن المزرع شرقاً حتى الأشفية غرباً.

ويأتي ذلك حلاً تدريجياً لتخفيف الضغط المروري على المنطقة المركزية ويتوافق أيضاً مع المخطط الإرشادي.

جاء ذلك خلال جلسة المجلس التي عقدت بصالة الاجتماعات بحضور جميع الأعضاء، كما طالب أحد أعضاء المجلس البلدي خلال الاجتماع بإزالة الصناديق والأكشاك الواقعة بجوار سوق التمور والتي تشوه الجمال البصري.

وأوضح رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة الباحة أحمد بن مسفر آل هادي أن هناك لجنة مشكلة من أمانة منطقة الباحة والمجلس البلدي وعدد من معرفي قرى المدينة قامت بالوقوف على المواقع التي تصلح لإقامة ملاعب رياضية للشباب في كل من الربيان، الكراء، المزرع، الخويتم، مشيراً إلى أن هذه المبادرة من المجلس البلدي تأتي بعد تنسيق مع الأمانة ومعرفي القرى كي يتم تسوية المواقع وتعديلها بالإمكانات الذاتية للأمانة، مفيداً أن هناك حزمة من المطالبات أقرها المجلس، أبرزها تسريع إنجاز مشروع القرية التراثية في شمال المدينة والاهتمام أيضاً بمداخل القرى.