اختارت شركة الاتصالات السعودية أن لا يمر اليوم العالمي للمرأة كغيره من الأيام على الأقل للموظفات النساء، إذ قررت الشركة منح الموظفات إجازة في هذا اليوم، وتعمل اليوم في في مجموعة الاتصالات السعودية (1110) سعوديات، منهن ألف موظفة في شركة مراكز الاتصال التابعة للمجموعة، والبقية موظفات في شركة STC، وعلى الرغم من أن بدء عمل المرأة في الشركة انطلق لأول مرة في 2016م، إلا أنهن نجحن في كسب ثقة الإدارة العليا في الشركة، ونلن مناصب قيادية في وقت وجيز، إذ تشغل 10 سيدات مناصب إدارة قيادية في الشركة، حاملاتٍ لأحلام جيلٍ من النساء الطامحات للتقدم في وظائف نوعية.

آلاء لنجاوي موظفة في STC وتعمل بشغف ونشاط لافتين في مجال التصميم الإبداعي، وتعتبر نفسها من النساء السعوديات اللاتي عملن بجدٍ خصوصاً أنها حاصلة درجة الماجستير من بريطانيا في الإعلام والاتصال، فضلاً عن تجربة عملية في التصميم لمدة سبع سنوات، الأمر الذي مكّنها من حجز موقعها الوظيفي المناسب في شركة عملاقة بحجم STC، التي وفرت لها البيئة المناسبة للعمل والمستوى الوظيفي المرموق، إضافة إلى المعايير المهنية في تقييم أدائها فضلاً عن التعامل الاحترافي معها كزوجة وأم. إذ تشعر لنجاوي بالتقدير لأن شركة الاتصالات السعودية تخصص لأمومتها امتيازات مادية بمسمى بدل حضانة، بجانب توفير وسائل نقل نسائية للتنقل بين مباني الشركة في مجمع الملك عبدالعزيز للاتصالات في حي المرسلات.

ولا تعتبر لنجاوي أنها بلغت كامل أحلامها المهنية لكنها فخورة بما أنجزت، وتضيف: "لقد اجتهدت في بناء نفسي وأستمد اليوم طاقتي من زوجي وعائلتي الذين يدعموني معنوياً ومن زميلاتي اللاتي تقدمن في مشوارهن الوظيفي بالتوازي مع الوفاء بمتطلبات أمومتهن، ولا أنسى الإشارة إلى الحافز الذي يمثله نجاح زميلاتي الأمهات في شغل مناصب قيادية في الشركة مثل مديرة إدارة العلاقات الحكومية في STC شهد عطار، ومديرة قسم البرامج الوظيفية في STC خلود باقيس".

وفي حين أثبتت المرأة قدرتها على المنافسة في كثير من القطاعات وفق معايير الأداء الوظيفية والمهنية، دون أن تهمل أياً من مسؤولياتها داخل المنزل، فالعمل في حياة الإنسان هو إثبات لكيانه وقدرته على النجاح والتطوير، وهو ضمان لاستدامة الحياة على الأرض وإعمارها، وهو أيضاً وسيلة لاستمرار الإنتاج والبذل، والعطاء، وتطبيق النظريات، والعلوم، والمعارف فيما لبناء مستقبل صحي وناجح للجيل القادم. من جهتها اعتبرت أسماء أبو طالب، مدير رئيسة أقسام العمليات في شركة مراكز الاتصال، إحدى شركات مجموعة الاتصالات السعودية، أن الشركة تقدم ميزات عمل تحفيزية للمرأة منها تخصيص حضانة داخل مقر العمل للعناية بأطفال الموظفات بشركة مركز الخدمة الشاملة التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية، وفق معايير احترافية، وذلك حرصاً على مراعاةً لمشاعر الموظفة الأم ولزيادة تركيزها وإنتاجيتها في العمل.