أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن السديس أن المملكة تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات للحجاج والمعتمرين والزوار ، وأن إبراز الإنجازات والمجالات الإبداعية التي تقدمها الرئاسة والوكالة للحرمين الشريفين هي إبراز لجهود الدولة عامة ، والتابعة لمنظومة الخدمات الأمنية والصحية والتعليمية وغيرها من الخدمات العظيمة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقها خلال ندوة المفاهيم والتطبيقات الحديثة للجودة والتميز المؤسسي " الطريق إلى رؤية 2030 والعالمية " ، التي نظمتها إدارة التخطيط والتطوير بوكالة المسجد النبوي.

وأضاف : إن الجودة والتميز والريادة والإتقان والإبداع والإحسان هي مصطلحات سبق بها الإسلام جميع دول العالم ، وهي من صميم رسالتنا الإسلامية ، مضيفاً أن شريعتنا وديننا دين تميز وإحسان ، والأنبياء عليهم السلام هم قادة وأسوة للإتقان والإحسان ، وولاة أمرنا وفقهم الله هم قادة وسادة في هذا المجال المتميز .

وأوضح السديس أن المملكة خصها الله بخصائص ومزايا ، أهمها على الإطلاق الإسلام والشريعة والمعتقد الصحيح والمنهج السليم ولزوم السنة والحرص على منهج السلف الصالح رحمهم الله وجمع القلوب على هذا المنهج ، وأن الاتفاق والتكاتف من أهم أسس تطبيق الجودة التي نعمل على تحقيقها في خدمات الحرمين الشريفين ، وهذه الدولة المباركة تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات لاسيما أن برنامج التحول الوطني في 2020 وما يتبعه من مبادرات مباركة ، ورؤية المملكة 2030 تتطلع لاستقبال 30 مليون زائر ، ونحن بحول الله نمضي في هذه الرسالة محققين أعلى درجات الجودة.