بعد البحث والترصد والمتابعة المستمرة على منافذ بيع أجهزة الرسيفرات، وقفت الإدارة العامة لحقوق المؤلف بوزارة الثقافة والإعلام، ممثلةً بإدارة الرقابة والتفتيش بقيادة مديرها عبدالله النفيسة، وبتوجيه من مدير الإدارة العامة لحقوق المؤلف طارق المهيزع، وبالتنسيق مع الدوريات الأمنية، على مبنى سكني بحي السليمانية في يوم الثلاثاء الموافق 1439/6/18 والذي يسكنه مجموعة من العمالة الوافدة من الجنسية البنغلاديشية.

وتم ضبط عامل يزاول أنشطة مخالفة لنظام حماية حقوق المؤلف، حيث يستخدم إحدى الغرف كمستودع لمزاولة تسويق تلك الرسيفرات التي تفك القنوات المشفرة، وبواسطة أكواد يتم تزويد الأجهزة بها للحصول على القنوات المشفرة والقنوات الإباحية، وتخزينها لديه ومن ثم توزيعها وبيعها على العمالة في محلاتهم، وتم ضبط ومصادرة 185 جهازاً مخالفاً للنظام.

وبما أن هذا النشاط مخالف لنظام حماية حقوق المؤلف، فإن الإدارة العامة لحقوق المؤلف تسعى جاهدة لمحاربة القرصنة، وكل ما يمس حقوق المؤلف وحماية نظامه.