وقف المدير العام التنفيذي لمدينة الملك سعود الطبية د.هيثم بن محمد الفلاح، على جاهزية العيادات الخارجية لمستشفى النساء والولادة ومستشفى الأطفال في البرج الطبي الثاني الجديد والمقرر افتتاحه الشهر القادم .

وأكد د.الفلاح بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بأن المدينة تحتفل في هذا اليوم مع كوادرها النسائية؛ حيث أنهن أركان رئيسية في مسيرة التنمية التطويرية لمدينة الملك سعود الطبية، وذلك من خلال ما يقدمونه من أعمال جليلة في مختلف قطاعات المدينة، ومن أهمها الكوادر الطبية والتمريضية جاء ذلك خلال جولته التي قام بها مع القيادات النسائية بالمدينة صباح اليوم للمشروع الطبي .

وأفاد د.الفلاح أن العيادات الخارجية لمستشفى النساء والولادة والأطفال تستعد لاستقبال المراجعين من خلال عيادات خارجية للأطفال، إلى جانب عيادات خارجية للنساء، في مختلف التخصصات.

وأشار د. الفلاح إلى أن مشروع البرج الطبي الثاني يعتبر نقلة تطويرية في مسيرة التنمية الصحية بالمدينة، حيث أنه يحتوي على 500 سرير، منها 300 للأطفال، و200 للنساء

وتابع د.الفلاح: يضم البرج أقسام هي طوارئ الأطفال، طوارئ النساء والولادة، تنويم أطفال، تنويم نساء، عناية فائقة لحديثي الولادة، وعناية فائقة للأطفال، عناية فائقة للنساء، بالإضافة إلى غرف عمليات للأطفال، غرف عمليات النساء، غرف لعمليات الولادة القيصرية، ووحدة للمناظير، 36 عيادة خارجية للأطفال، ومراكز للعمليات اليوم الواحد للأطفال، وآخر للنساء.

وختم د.الفلاح تصريحه، منوهاً بأن مدينة الملك سعود الطبية حظيت على مدار 63 عاماً بدعم كبير واهتمام لا محدود من حكومتنا الرشيدة في تسخير كافة الإمكانيات ومواصلة الجهود في تقديم أرقى الخدمات الصحية للمرضى والمراجعين وفق أعلى معايير الجودة.