بادر مكتب الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة بيشة بتثبيت الأحجار الميلية التي تقع على الطريق الأثري (طريق الحاج الجنوبي) والذي يمرمحافظة بيشة باتجاه العاصمة المقدسة مكة المكرمة.

وأوضح مدير المكتب عبد الله يعيد الأكلبي بأن المبادرة جاءت حرصا من المكتب على إظهار هذا الطريق، وإبراز هذه الأحجار من أهم الآثار بالمحافظة لكونها تقع على طريق أثري يتتبعه الكثير من الباحثين والزوار،موضحا بأن هذه الأحجار تعد من العلامات التي وضعت على طرق الحج في العصور الإسلامية المبكرة لتوضيح مسار الطرق والمسافة بين كل محطة وأخرى.

وأشار الأكلبي إلى أن عدد هذه الأحجار بلغ تسعة أحجار، ومنها الحجر الميلي بموقع الزرقة غرب مركز الثنية التابع لمحافظة بيشة والذي يبلغ طوله 200سم والعرض 50سم، ويحتوي على كتابة بالخط الكوفي نصها (سبعة أميال.

من جانبه، أوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير م. محمد العمرة أن هذا الطريق من أهم الآثار بالمنطقة، عمل على رفوعات مساحية له، وخاصة الواضح من معالمه بمحافظة بيشة، فضلا عن أن العمل جاري الآن على إعداد ما يتطلبه الطريق من تسوير وحماية وتأهيل.