أوضح المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين أن وضع المدنيين اليمنيين في خطر ويعانون من القصف العشوائي ‏للقناصة التابعين للميليشيا الحوثية المدعومة من إيران.‏

وقال في إحاطته التي قدمها تحت البند الثاني من أعمال مجلس ‏حقوق الإنسان المنعقدة في مدينة جنيف إن النزاع في اليمن يوجد كارثة إنسانية ذات مستوى جديد ‏وتبقى تلك الأسباب الرئيسة للإصابات في النزاع وسط المدنيين بما ‏فيهم الأطفال.‏

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن المسؤول الأممي أكد أن مجلس حقوق الإنسان سوف ‏يتلقى تحديثاً مفصلاً عن تلك الشواغل في 21 مارس المقبل ، معربا عن قلقه لما يحدث في اليمن ‏خاصة تجاه مئات الالآف من المدنيين العالقين والمحاصرين في ‏مدينة تعز، جنوب غرب اليمن.‏