قالت قناة فوكس نيوز الأميركية في تقرير بثته الثلاثاء: "قطر أكثر دولة تسببت في إضرار الشرق الأوسط بسبب تأييدها للجماعات الإرهابية على الرغم من صغر حجمها". كما أيّد تقرير القناة مقاطعة قطر، بسبب سلوك قطر الذي يسعى تارة للتقارب مع اليهود وتارة أخرى لتمويل الإرهابيين والتحريض على العنف والكراهية ضد جيرانها عبر ذراعها الإعلامية قناة "الجزيرة". وجاء في التقرير إنه من المؤسف أن تصرف الولايات المتحدة ملايين الدولارات لمحاربة الإرهابيين عبر قاعدة العديد، بينما قطر التي تستضيف القاعدة تدعم الإرهابيين أنفسهم الذين تقصفهم أميركا.

وبحسب فوكس نيوز فإن انحياز ترمب كان واضحاً مع المملكة وحلفائها حيث طلب صراحة من قطر وقف دعم الإرهابيين وقطع العلاقات مع إيران إلا أن هذا لا يكفي حيث تقترح القناة أن يقوم ترمب بتخيير القطريين بين الالتزام بسلوك مقبول دولياً أو سحب القاعدة من قطر. وتؤكد فوكس نيوز أن قطر لم ولن تنجح في الجمع بين الاثنين؛ الظهور بصورة حضارية أمام الغرب وإرضاء الإرهابيين في العالم العربي، فتارة ترحب بقادة يهود وتؤكد على أهمية القاعدة الأميركية وتارة أخرى تتغزل بالإرهابيين وتحاول من خلال قناة الجزيرة إظهار قطر على أنها داعمة لكل الحراكات التي يشوبها تطرف وغلو في المنطقة لتحافظ على شعبية الدوحة بين جمهور الإرهابيين.

وفي شان متصل، كشف الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني عن احتفاظه بوثائق وأدلة تؤكد مقتل والده الشيخ سحيم آل ثاني غدراً وغيلة، مؤكّداً في مقابلة ببرنامج «مع تركي الدخيل» بثتها قناة العربية على أن سياسة قطر الحالية مرفوضة من الداخل والخارج، وقال: إن السلطات القطرية التي اقتحمت منزله في الدوحة سرقت وثائق مهمة تكشف أسراراً تاريخية ضد النظام الحالي.