تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تشهد مدينة الرياض خلال يومي 1-2 أبريل 2018م، تنظيم تظاهرة علمية بحثية دولية ينظمها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في نسختها الخامسة بالتعاون مع وزارة الصحة، ووزارة التعليم، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، وجمعية الأطفال المعوقين، يتم خلالها مناقشة واستعراض الواقع الحالي للإعاقة والتأهيل تحت عنوان "رؤية وآفاق نجاح" لرفع المستوى العلمي والعملي للمختصين في هذا المجال وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

وسيتم خلال المؤتمر إبراز الدور الريادي الذي تقوم به المملكة في مجال خدمة قضية الإعاقة والمعوقين، والتعرف على واقع البحث العلمي في مجال الإعاقة، النشاطات، المخرجات، وآليات التفعيل، المعوقات والتطبيقات، وكذلك تعميق مفهوم الشراكات والتعاون بين المركز والمراكز البحثية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وتتناول أوراق المؤتمر المسارات الأساسية للإعاقات الحسية والحركية والذهنية والسلوكية والتي يفرضها الواقع الحالي للإعاقة والتأهيل، كما تشمل المشاركات البحثية العلمية العديد من الجوانب التي سيتم طرحها من خلال أوراق العمل للجوانب الوقائية، والتشخيصية، والتعليمية، والاجتماعية، والتأهيلية، والتدريب والعمل، والحقوق، والعلوم التقنية، وخدمات القطاع الخاص، وشراكات القطاع غير الربحي، وقراءات واقعية للتحديات، كما يركز المؤتمر على طرق البحث العلمي الحديثة ضمن إطار الموضوعات لآخر المستجدات في كل مجال.

ويتضمن البرنامج العلمي عقد ورشة عمل حول تطبيق برنامج الوصول الشامل الذي تبناه المركز وقام بإعداد الأدلة الإرشادية في البيئة العمرانية، ووسائط النقل البرية والبحرية، والوجهات السياحة وقطاعات الإيواء وتم إقراره كمشروع وطني تتبناه الدولة رعاها الله.

وسوف تكون الأوراق العلمية خلال يومي انعقاد المؤتمر غنية بـ123 مشاركة علمية، وورشة عمل علمية، يقدمها متحدثون متخصصون قدموا من (18 دولة)، بالإضافة إلى (55) ملصقاً علمياً، كما يقام بالتزامن مع المؤتمر المعرض السعودي الدولي لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة (ضياء) والذي يعتبر الأول من نوعه محلياً وعربياً، وكذلك مهرجان الأسر المنتجة لذوي الإعاقة (منتجة2) تحت إشراف جمعية الأطفال المعوقين.

وثمن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز - رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، وأعضاء المجلس، هذا الاهتمام والرعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "المؤسس للمركز" والدعم المستمر والمتواصل من لدنه -يحفظه الله- لمسيرة المركز.