أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أن تسهيل الحركة المرورية في مدينة الرياض يحظى باهتمام وبمتابعة لرفع انسيابية السير في مدينة تحتضن أكثر من سبعة ملايين نسمة وتشهد طرقاتها ما يزيد على تسعة ملايين رحلة خلال فترة الذروة الصباحية يومياً.

وشدد الأمير فيصل بن بندر على أهمية الدور المروري في التوافق مع تلك الأرقام بشكل دقيق وواضح، وأن يكون التخطيط لذلك سليماً لرفع انسيابية الحركة المرورية على شوارع وطرقات مدينة الرياض.

م. الفارس: برنامج متكامل لافتتاح جسور وتقاطعات في جنوب وشمال شرق الرياض

وأشار الأمير فيصل بن بندر عقب تدشينه أمس جسر تقاطع شارع التخصصي مع طريق مكة المكرمة بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أن هذا المشروع يمثل أهمية كبرى نحو الناحية المرورية وتسهيلها وقال سموه إن هذا المشروع سيكون حيوياً ومفيداً وسيسهل الحركة للعابرين في هذا الموقع وغيره، مضيفاً أن هناك خطة متكاملة لعدد من الجسور في مدينة الرياض وسيتم افتتاحها بشكل تتابعي خلال الفترة القادمة.

العميد الخرصان: جسر التخصصي مع مكة سيرفع انسيابية حركة المرور على طريق الملك فهد

وقال سمو أمير الرياض أرجو أن نوفق في تنفيذ توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز اللذين يحثان دائماً على هذه الإنجازات.

وثمّن أمير الرياض جهود أمانة منطقة الرياض مقدراً لمعالي الأمين السابق المهندس إبراهيم السلطان جهوده متمنياً له التوفيق في مهمته الجديدة. ومتمنياً لمعالي أمين منطقة الرياض المهندس طارق الفارس التوفيق في عمله أميناً لمنطقة الرياض.

ووجه سموه رسالة لقائدي المركبات بأهمية الاستفادة من كافة المشروعات التي تهدف إلى خدمة مستخدمي الطريق ودعم المشروعات التنموية في العاصمة.

وثمن سمو أمير الرياض الجهود المتكاملة لكافة الجهات في تنفيذ المشروعات لخدمة الوطن والمواطن.

وخلال حفل تدشين الجسر قام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز وكبار المسؤولين بجولة تفقدية على المشروع واستمعوا إلى شرح عنه ودوره في تخفيف الحركة المرورية على الشوارع الرئيسة في الرياض.

من جانبه أكد معالي أمين منطقة الرياض المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس أن تقاطع شارع التخصصي مع طريق مكة المكرمة يُعد واحداً من أكثر التقاطعات ازدحاماً في مدينة الرياض وأحد المحاور الرئيسة من الجهتين الشمالية والجنوبية.

مشيراً إلى أن المشروع سيدعم من رفع الكثافة على طريق الملك فهد.

وقال المهندس الفارس إن الجسر الجديد يمثل محوراً مهماً للعديد من الطرق المحورية الداعمة للحركة المرورية شمالاً وجنوباً في الرياض من أهمها طريق التخصصي وطريق الأمير تركي ومحور لطريق أبي بكر الصديق، مبيناً أن الشهرين القادمين ستشهد فيهما الرياض تنفيذ برنامج متكامل لافتتاح العديد من الجسور والتقاطعات في جنوب الرياض وفي شمال شرق الرياض على طريق الثمامة.

وشدد أمين الرياض على أن مدينة الرياض تشهد كثافة سكانية عالية وأوقات ذروة مرورية لذلك على قائدي المركبات أهمية اختيار مسارات لأماكن اتجاههم بأقل وقت وأكثر انسيابية من خلال التطبيقات المتعددة.

من جانبه أكد العميد عبدالرحمن الخرصان مدير مرور منطقة الرياض أن افتتاح مشروع جسر شارع التخصصي مع طريق مكة المكرمة يمثل إضافة إلى ما تم افتتاحه من مشروعات طرق وتقاطعات في مدينة الرياض ستسهم في إعادة توزيع حركة المرور على عدد من المحاور الرئيسة الناقلة لحركة المرور لتصبح أكثر مرونة، وقال مدير مرور الرياض إن جسر شارع التخصصي مع طريق مكة سيرفع من انسيابية حركة المرور على طريق الملك فهد، وهو الأمر الذي سيسهم في إيجاد خيارات أخرى أمام قائدي السيارات في الاتجاهين شمالاً وجنوباً

وثمن مدير مرور الرياض الجهود الكبيرة التي تقوم بها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وأمانة منطقة الرياض والإدارة العامة للطرق بالرياض في ظل المتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز.

وأضاف مدير مرور الرياض أنّ الطرق في مدينة الرياض حالياً أصبحت ناقلة للعديد من الأحياء العاصمة وهو الأمر الذي يجعل من استخدام الطرق البديلة أقل وقتاً إلى أماكن الوصول المقصودة بعيداً عن الكثافة التي تشهدها بعض الطرق خاصة في أوقات الذروة المرورية خلال اليوم.من جانبه أوضح المهندس سويلم بن صالح السويلم وكيل الأمين المساعد للمشروعات بأمانة منطقة الرياض بأن مشروع جسر تقاطع التخصصي مع طريق مكة المكرمة يمثل أحد أهم التقاطعات في مدينة الرياض حيث يهدف تنفيذ المشروع إلى رفع كفاءة التقاطع وذلك من خلال نقل الحركة المرورية شمالاً وجنوباً بحركة حرة دون الحاجة إلى التوقف في التقاطع كما يساعد الجسر الذي يبلغ طوله 920 متراً في رفع الكفاءة التشغيلية للإشارة المرورية في التقاطع حيث إن أحجام الحركة المرورية في التقاطع عاليةً جداً لوجود مستشفى الملك فيصل التخصصي والعديد من المنشآت التجارية المحيطة بالمنطقة والتي تستقطب عدداً كبيراً من الرحلات.

حضر حفل التدشين معالي المستشار في الديوان الملكي المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، ومعالي المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض، ووكيل أمانة الرياض لبلديات المنطقة المهندس صالح المخضوب، ومدير مرور الرياض العميد عبدالرحمن الخرصان، ومدير عام الطرق بالرياض المهندس سلمان الضلعان، ونائب رئيس مركز المشروعات والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عبدالعزيز آل الشيخ.

أمير الرياض يستمع لشرح عن المشروع
أمير الرياض يتحدث لوسائل الإعلام
أمير الرياض ونائبه خلال الجولة التفقدية على المشروع (واس)
جولة تفقدية لأمير الرياض ونائبه على الجسر
أمين الرياض متحدثاً للزميل أحمد الشمالي