رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس مجلس المنطقة بقاعة الاجتماعات في الإمارة أمس، جلسة المنطقة، الأولى للعام المالي 1439/ 1440 هـ.

وبدأت الجلسة بكلمة افتتاحية لسمو أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس المجلس قال فيها: "تأتي هذه الجلسة استمراراً لما قامت به الإمارة من أعمال تطويرية في مختلف المجالات، وبمساندة للجهات الحكومية بالمنطقة لمواكبة رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني". وأضاف سموه: من المعروف لديكم أن الدولة في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد -حفظهما الله- اتخذت قراراً بتحويل المملكة من دولة معتمدة على النفط إلى دولة تتمتع بمصادر دخل متنوعة من أجل بناء اقتصاد مزدهر والارتقاء بمكانة المملكة إلى مصاف الدول الاقتصادية المتقدمة، حيث جاءت أهداف الرؤية شاملة لتحقيق مستقبل مزدهر لأبناء المملكة وبناتها فى مختلف المجالات، انطلاقاً من حرص قيادتنا الرشيدة على الاستفادة من كافة مقدرات بلادنا المباركة، وتحقيق البناء بأيدٍ وطنية، وفي سبيل ذلك فقد حرصنا من خلال مجلس المنطقة على إشراك أعضاء المجلس في المسؤوليات فتم زيادة لجان المجلس لإعطاء الفرص للجميع للمشاركة الفعالة، استجابة لتوجيهات ولاة الأمر والإسهام في تحقيق تطلعات وآمال المجتمع، وقد وجهنا في هذا الإطار بضرورة تفعيل الدور التنموي للإمارة، ومشاركة المجتمع، من أجل تحقيق تنمية مستدامة يستحقها أبناء منطقتنا. واستعرض المجلس ميزانية الجهات بمنطقة الحدود الشمالية للعام المالي 1439/ 1440 وخطة المشروعات المعتمدة، وكذلك إعادة تشكيل لجان مجلس المنطقة وتسمية رؤساء اللجان.