قال أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية "الصادرات السعودية" المهندس صالح السلمي لـ"الرياض"، إن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- إلى المملكة المتحدة تؤسس لنقلة نوعية في التجارة البينية بين كل من المملكة وصديقتها بريطانيا، وهي تسهم في زيادة دعم فرص المنتجات السعودية سواء البتروكيميائية منها أو غيرها في السوق البريطانية.

وأكد المهندس صالح السلمي، أن الهيئة مهتمة بشكل كبير بدعم جميع المنتجات السعودية ذات الميزة التنافسية لدخول السوق البريطاني، وهناك اهتمام كبير وتوجه لدعم الصادرات الغذائية في ظل وجود جالية بريطانية مسلمة كبيرة، ووجود منتجات غذائية سعودية ذات جودة ملائمة، وهناك تخطيط من طرف الهيئة للتواصل مع مستوردي التمور السعودية في السوق البريطانية خصوصاً وأن التمور السعودية باتت مطلوبة في مختلف أنحاء العالم وفي الأسواق الأوروبية نتيجة لما تتمع به من قيمة غذائية وجودة جعلتها تتصدر قائمة أفضل التمور على مستوى العالم.

يذكر أن صادرات التمور السعودية الكلية بلغت في عام 2016، ما يقارب 129.186 ألف طن في حين أوردت عدة تقارير أن التمور السعودية تشكل 5 % من مجمل واردات بريطانيا من التمور والتي تقدر بـ20 ألف طن سنوياً تشكل التمور السعودية منها قرابة 1000 طن، ويبلغ إجمالي إنتاج التمور في المملكة 1,1 مليون طن، وبلغ إجمالي عدد أشجار النخيل في المملكة 28,570,804 نخلات، وتتميز أشجار النخيل بالمملكة بإنتاج ما يقرب من 400 صنف من أصناف التمور المختلفة، وتتصدر قارة آسيا المرتبة الأولى كأكثر القارات المستوردة للتمور في العالم، تليها أوروبا ثم أفريقيا ثم أميركا الشمالية تليها أستراليا، لتكون أميركا الجنوبية أقلهم استيراداً.

في حين تقدر البيانات الصادرة من مجلس الأعمال السعودي البريطاني المشترك قيمة التجارة البينية بين كل من المملكة وبريطاينا خلال الأعوام الثلاث الماضية 13،8 مليار دولار سنوياً وبلغ عدد الشركات البريطانية التي تعمل في السعودية 200 شركة ويتعامل مع السوق السعودي أكثر من ستة آلاف شركة بريطانية، كما أن هناك توافقاً مشتركاً بين كل من المملكتين على أهمية دعم وتشجيع القطاعات الصغيرة والمتوسطة على التعاون والتبادل المشترك وهناك ما يزيد على 15 اتفاقية مشاركة في ذلك المنحى، وهناك سعي دؤوب من الطرفين لزيادة حجم الاستثمارات المشتركة في كلا البلدين.