تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ينظم المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة الدورة السابعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، تحت شعار "الألفية الرقمية.. إلى أين" التي تقام يومي 28 و 29 من مارس الجاري في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة رؤساء دول وعدد من كبار المسؤولين من داخل وخارج دولة الإمارات العربية المتحدة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة مؤخرا في فندق شيراتون الشارقة، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، وسعادة طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وأعضاء اللجنة الأكاديمية للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، وممثلي عدد من المؤسسات والشركات الشريكة والراعية للمنتدى، وجمع كبير من ممثلي وسائل الإعلام المحلية.

ويشارك في أعمال المنتدى أكثر من 40 متحدثاً من 16 دولة، يناقشون عدداً من القضايا التي تدور حول "مستقبل الاتصال الحكومي في عصر المجتمع الرقمي". ويشهد المنتدى تنظيم 18 جلسة حوارية وملهمة وستة خطابات تفاعلية، وأربع جلسات عصف ذهني، إضافة إلى 7 ورش عمل للصحفيين والمختصين بالاتصال الحكومي وزوار المنتدى، وسط توقعات بمشاركة ما بين 2500 إلى 3000 مسؤول وخبير ومختص من كافة أنحاء العالم.

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أن المنتدى الذي انطلق قبل سبعة أعوام، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حرص على أن تساهم فعالياته وجلساته في تطوير فكر ومفهوم وكذلك منظومة الاتصال الذي نعتبره عماد التطوير والبناء ومحوراً رئيساً لتقدم المجتمعات.

وأضاف أن الدورة الحالية ثرية بالفعاليات والجلسات الحوارية والتفاعلية وورش العمل والمبادرات الأولى من نوعها وتحرص على إشراك الشباب والأطفال بما يساهم في تحفيز العمل والحوار نحو بناء منظومة جديدة في فكر الاتصال الحكومي تتوافق مع الألفية الرقمية ومقتضيات الثورة الصناعية الرابعة التي تشهدها الساحة العالمية.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: "يسعى المنتدى إلى وضع خريطة طريق للمؤسسات الحكومية، التي تبادر دائماً إلى التواصل مع الجمهور، بمختلف أشكال وقنوات الاتصال، التقليدية والحديثة، من أجل الارتقاء بعملها والوصول إلى هدفها المتمثل في تحقيق السعادة لأفراد المجتمع في المجالات كافة، وهو ما حرص المنتدى على تطبيقه ليصبح مرجعاً موثوقاً لدراسة الحالات العالمية في الاتصال الحكومي، ولعب دوراً رئيساً في تعزيز منظومة هذا الاتصال على مستوى إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة".