وقع وزير البيئة المصري د. خالد فهمي ووزير البيئة والمياه والزراعة في المملكة م. عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي اتفاقية تعاون بين البلدين في مجال حماية البيئة والحد من التلوث وذلك في إطار تعزيز روابط التعاون بين البلدين وتطويرها في عدد من المجالات ومنها حماية البيئة والمحافظة عليها وفقا للأنظمة والقوانين المعمول بها في البلدين.

وأفاد بيان لوزارة البيئة المصرية أمس بأن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف مجالات المحافظة على البيئة والتنوع الحيوي وحمايتها وتنميتها والحد من التلوث.

ويتعاون البلدان وفقا للاتفاقية في مجالات المعايير والمقاييس البيئية والعمل على توحيدها أو وضع قيم استرشادية لها وإدارة وتبادل المعلومات الخاصة بالمواد الكيميائية والنفايات الخطرة وطرق التخلص منها، بالإضافة إلى الرصد والتقويم البيئي والإدارة المستدامة للبيئة والتنوع الحيوي في المناطق الساحلية والبحرية والمحميات الطبيعية.

كما تتناول الاتفاقية الحد من التلوث البصري والضوئي والهوائي والبحري والإشعاعي والضوضاء في المدن والمناطق الساحلية والشواطئ علاوة على التعاون في مجال التوعية والتربية والتثقيف والإعلام البيئي.