أكدت مصادر عسكرية يمنية أن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على أجزاء من مديرية رازح شمال غرب محافظة صعدة المعقل الرئيس لمليشيات الحوثي بعد 48 ساعة من انطلاق عملية عسكرية من أربعة محاور، وتمكنت القوات الحكومية من السيطرة على مساحة تصل الى نحو 30 كم في عمق المنطقة وتشمل المناطق المحررة جبل الأزهور الاستراتيجي وجميع القرى التابعة له، وهي المقران وحوالي والثهره والحنكه وطلان ووادي أمير، كما تمكنت من تحرير جبل الحجلة وعزلتي آل علي والقد، ويقطن المناطق المحررة قرابة 20 الف نسمة، وسقط قتلى وجرحى من الانقلابيين الحوثيين في سلسلة غارات لمقاتلات التحالف خلال الساعات الماضية في صعدة. واستهدفت الغارات مواقع وأهداف لهم في مديريات مجز، وسحار وبالقرب من صعدة، كما شن التحالف العربي قصفا مدفعيا وصاروخيا على أهداف للحوثيين في مديريات رازح وغمر ومنبه الحدودية بصعدة. وكانت قوات الجيش اليمني، بإسناد من التحالف العربي، أحكمت سيطرتها الكاملة على سلسلة جبال الأزهور الاستراتيجية، في مديرية رازح، في تقدم لافت، باتت بعد تحقيقه على مسافة 27 كلم فقط من مديرية مران.

إلى ذلك قتل أكثر من 60 مسلحا من مليشيات الحوثي وجرح عدد آخر في غارات للتحالف العربي استهدافت مواقع لهم في مديريات الجراحي وزبيد والتحيتا في محافظة الحديدة بالساحل الغربي ودمر القصف الجوي ثماني اليات عسكرية ومعملاً لتصنيع العبوات والألغام.