شهد وسم (#حياتنا-قدوة) وهو عنوان المسابقة الفوتوغرافية التي دشنها فرع وزارة الثقافة والإعلام بمنطقة مكة المكرمة ضمن مبادراته في ملتقى مكة الثقافي تحت شعار ( كيف نكون قدوة) لعام 1439هـ، شهد تفاعلاً من محترفي وهواة التصوير، حيث تلقت اللجنة القائمة على المسابقة مشاركات كبيرة مميزة من مختلف شرائح المجتمع منذ انطلاق المسابقة وحتى يومها الأخير. وأوضح المدير العام لفرع الوزارة بمكة المكرمة وليد بافقيه أنه من منطلق الدور الذي تسعى له وزارة الثقافة والإعلام في تعزيز القيم الإيجابية بين أفراد المجتمع وجوانب الإبداع والكشف عن الموهبين عملنا في فرع الوزارة على تنظيم هذه المسابقة الفوتوغرافية ضمن مبادراتنا في الملتقى. وأضاف: «تأتي المسابقة بهدف تعزيز الصورة الإيجابية في حياتنا الاجتماعية؛ وتعتمد على تنافسية تُتاح للجمهور بمختلف شرائحه لتعكس القيم الجميلة في حياتنا بعفوية وإنسانية». وأوضح أنه تم رصد مبلغ 16 ألف ريال، موزعة على ثلاثة فائزين سيتم اختيارهم من قبل لجنة تحكيم متخصصة في في هذا المجال.

وليد بافقيه