استضافت غرفة الشرقية أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية عبدالله الراجحي بمقرها الرئيس مساء أمس الثلاثاء في لقاء الثلاثاء الشهري وبحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالحكيم العمار وممثلين من الغرفة.

وأكد عبدالله الراجحي الأمين العام، بأنه نتيجةً إلى توجيهات ومتابعة سمو أمير المنطقة ورئيس اللجنة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وكذلك تضافر الجهود بين كل القطاعات المعنية استطاعت المنطقة الشرقية تحقيق انخفاض في عدد المتوفيين جراء الحوادث المرورية بنسبة 25٪‏ وانخفاض عدد المصابيين اصابات بليغة بنسبة 18٪‏ خلال الربع الاول من عام 1439 مقارنة بالربع الاول من العام المنصرم.

كما قدر الامين العام جهود الضبط المروري التي ساهمت في تقليل عدد الوفيات والاصابات لنفس الفترة مقارنة بالعام المنصرم التي زادت بشكل كبير من قبل جميع الجهات المعنية بنسبة 51% وللتركيز على التقنيات الحديثة دورٌ في ذلك. كما ان هذا الانخفاض قابله توفير اقتصادي يصل لـ 92 مليون ريال سعودي تقريباً بطريقة الناتج الوطني التي تشمل قيمة الألم والمعاناة والحزن وبإضافة مايُعرف بطريقة قابلية الدفع أو التأمين على الحياة فالتوفير الاقتصادي يصل لـ 200 مليون ريال سعودي تقريباً.

وقال الراجحي خلال حديثه التعريفي بالجائزة في اللقاء الذي شهد حضورا مميزا بأن عدد المسجلين في جائزة السائق المثالي فاق 11 الف شخص في نسخنها الرابعة كما انه نوه بان اللجنة ستدرس أفكاراً جديدة لتطبيقها في النسخة القادمة سعياً لتحقيق أهداف الجائزة ومنها التركيز على قائدي المركبات ذوي المخالفات العالية حيث سنعمل على تحفيزهم بجوائز قيمة مكافأةً لهم لالتزامهم بتعليمات السلامة المرورية.

وختم الأمين العام العرض بذكر الاستعدادات الحالية لسياقة المرأه بالمنطقة الشرقية، حيث ذكر الراجحي بأن شركة أرامكو السعودية تعمل على انشاء مدرسة لتعليم القيادة بقدرة استيعابية تصل الى 5000 متدربة من موظفات وعوائل موظفي أرامكو السعودية وستبدأ نشاطها بنهاية شهر رجب 1439 هـ، كما تعمل جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل على انشاء مدرسة أخرى لتعليم القيادة بقدرة استيعابية تصل لـ 5000 متدربة.