بتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني؛ زار فريق التراث العمراني بفرع الهيئة بمنطقة عسير قلعة طامي بن شعيب المتحمي الواقعة شمال غرب مدينة أبها بحوالي 25 كم للاطلاع على إمكانية إعادة ترميمها وتأهيلها، بعد طلب من أهل القلعة.

أوضح ذلك مدير عام هيئة السياحة والتراث الوطني م. محمد العمرة، مبينا الاتفاق مع الأهالي على تحسين وضع القلعة وإعادة تأهيليها وتشغيلها كمعلم سياحي، على أن يبدأ العمل فيها بعد موافقة وتوقيع الأهالي على التطوير.

وقال العمرة إن الوصول للقلعة يمكن أن يتم من خلال طريق الوادي الطالع أو طريق السودة أو الطائف، وتتميز بموقع سياحي جذاب.

يذكر أن القلعة تعتبر العاصمة السياسية والثقافية الاقتصادية لمنطقة عسير أثناء حكم الدولة السعودية الأولى للفترة من 1215 إلى 1234، وكان لها دور تاريخي كبير، ولا تزال أطلالها قائمة إلى الآن، وقد ذُكرت في أمهات الكتب والتاريخ كمؤلف للرحالة السويسري (بركهارت) والمؤرخ ابن بشر، ووردت في الكثير من الوثائق.