رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أمس الأول حفل جائزة "كتاب العام" في دورتها العاشرة بتنظيم النادي الأدبي بالرياض، وذلك في مركز الملك فهد الثقافي، حيث كرّم سموه الفائزين: الكاتب عبدالعزيز المانع في كتاب "على خطى المتنبي" والكاتب محمد محمد الشمراني في كتاب "ست دقائق سيرة أخطاء متعمدة".

وخلال الحفل ألقى طارق بن عبدالرحمن السدحان نائب الرئيس التنفيذي الأول المدير المالي لبنك الرياض "البنك الممول للجائزة" كلمة رحب فيها بأمير منطقة الرياض وقال: إن تشريفكم لحفل الجائزة يتوج سجل هذه التظاهرة الثقافية والفكرية السنوية بتاج من نور ويسهم أيما إسهام في تحقيق أهدافها وتعزيز حضورها في المشهد الثقافي السعودي ويعزز وجود المنتج الثقافي السعودي على الساحة المعرفية بشكل عام.

وقال: نيابة عن أسرة بنك الرياض يسعدني أن أشارككم في احتفال مختلف، كيف لا وهو يحظي بقدوم سموكم الكريم كيف لا وهو يتوج مسيرة عشرة أعوام على جائزة مثلث خدمة المجتمع بأزهى حللها، فالتقى من خلالها وضوح الهدف وأهميته وتميز التنفيذ واحترافيته ورغبة العطاء وجديته.

وأشار إلى أن الاحتفال بالكاتب المبدع السعودي لهو احتفاء بوجه آخر من وجوه العطاء التي يفخر بنك الرياض في تقديمها للمجتمع، وهو ليس بكثير ولكن حسبنا بأننا نسعى من خلال هذه الجائزة ومن خلال جائزة التميز النسائي التي يراعها بنك الرياض وينظمها نادي القصيم الأدبي، ومن خلال برامج خدمة المجتمع التي فاق عددها سبع مئة برنامج نفذها بنك الرياض خلال العشرة أعوام السابقة وتنوعت بين التنمية الثقافية والبشرية والاجتماعية والصحية والتعليمية، نسعى من خلالها لتقديم ما يؤكد حرص إدارة البنك على تفعيل قيمة خدمة المجتمع أحد أهم وأعرق القيم التي يلتزم بها بنك الرياض منذ تأسيسه قبل ما يربو على الستين عاماً.

وأكد السدحان أن جائزة كتاب العام تفردت بتآلفها والتزامها بأعلى معايير الموضوعية والدقة لإثراء الساحة الثقافية السعودية، فهي من الجوائز الأدبية المرموقة التي تعنى بتشجيع صنوف التآليف من شتى ألوان العلم والمعرفة والإبداع وتنوعت مواضيعها بين الكتابة الإبداعية في المسرح والشعر والرواية والقصة والسيرة الذاتية والدراسات الأدبية والنقدية واللغوية والدراسات الفنية والإعلامية والثقافية، وقد حرص بنك الرياض على رعاية وتشجيع واستدامة جائزة كتاب العام بالتعاون مع النادي الأدبي انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية والتزامه تجاه المجتمع والوطن وعبر المساهمة في تحفيز الإنتاج الثقافي والمعرفي المتميز لأننا ندرك بأن قيمة الأمم وحضارتها تقاس بجودة وغزارة إنتاجها الثقافي والفكري.

بنك الرياض يقدم للفائزين جائزة كتاب العام بمبلغ 50 ألف ريال
السدحان أثناء إلقائه كلمة البنك