فاز عبدالحكيم العمار برئاسة مجلس إدارة غرفة الشرقية للدورة الثامنة عشر خلال الاجتماع الأول الذي عقد أمس بعد اكتمال عضوية المجلس بتعيين ستة أعضاء من قبل وزارة التجارة والاستثمار يوم الخميس الماضي.وحصل العمار على أصوات غالبية أعضاء المجلس بنسبة 95% (14 صوتا) فيما لم يحصل منافسة المرشح صلاح القحطاني سوى على أربعة أصوات التي تؤهله للفوز بالرئاسة، فيما دخل معركة المنافسة على الفوز بأحد منصبي النائب عدة مرشحين منهم إبراهيم آل الشيخ وبدر الرزيزاء، حيث حصل الأول على ثمانية أصوات، والثاني على عشرة أصوات، وتنافس حمد البو علي مع حمد الحماد على منصب النائب الثاني، إذ حصل الأول على 13 صوتا والثاني على خمسة أصوات، بيما فاز ناصر الأنصاري بمنصب ممثل الغرف بمجلس الغرف بالتزكية.وكشفت حصيلة الاقتراع في الاجتماع الأول لمجلس غرفة الشرقية عن سيطر العنصر الشبابي على غالبية المناصب، فقد حصدت الفائزون الجدد على ثلاثة مقاعد من المقاعد الرئيسة مقابل احتفاظ عبدالحكيم العمار "وجه قديم" على منصب الرئيس. وأكد عبدالحكيم العمار أنه ومجلس الإدارة الجديد عازّمون على استكمال مسيرة المشاركة في التنمية الاقتصادية المستدامة بالمنطقة، وأن تستمر غرفة الشرقية على عهدّها باعتبارها النموذج الذي يُحتذى به في تقديم خدمات متميزة ومبتكرة تُلبي تطلعات رجال وسيدات أعمال المنطقة الشرقية، وما يُحقق بدوره مشاركة واسعة لقطاع الأعمال في بنية الاقتصاد الوطني.

وقال العمار "إننا ماضون في تدّعيم تطلعات وأهداف رؤية المملكة 2030م والمساهمة في توفير بيئة اقتصادية محُفزة للأعمال، وتمكين المنشآت الاقتصادية على أنواعها في مختلف محافظات المنطقة"، لافتًا إلى أن غرفة الشرقية منذ تدشينها لأكثر من ستين عامًا وهي تخطو خطوات ملموسة في تدعيم الاقتصاد الوطني وفقًا لرؤية ومحاور استراتيجية قوامها الريادة والتميز في رعاية مصالح قطاع الأعمال"، مؤكدًا التزامه ومجلس الإدارة الجديد بالعمل على استمرار تقدّم الغرفة وتميّزها على كافة الأصعدة، والعمل مع أفراد الجهاز التنفيذي بالغرفة لاستكمال مسيرة السابقين في خدمة الاقتصاد الوطني، وتحقيق تطلعات المشتركين من رجال وسيدات الأعمال.

ويضم المجلس الجديد 18 عضواً هم عبدالحكيم العمار، وناصر الأنصاري، وسعدون الخالدي، ومحمد السيد، وحمد الحماد، وبندر الجابري، وحمد البوعلي، وأحمد المهيدب، وضاري العطيشان، وإبراهيم آل الشيخ، وناصر الهاجري، وصلاح القحطاني، والعنود الرماح، ونوف التركي، ونجيب السيهاتي، وبدر العبدالكريم، وبدر الرزيزاء، وعبدالرحمن السحيمي.